مصادر الكالسيوم الطبيعية

آخر تحديث : 14 أغسطس، 2020

مصادر الكالسيوم الطبيعية

تعريف الكالسيوم

الكالسيوم هو عنصر كيميائي Ca، و يعتبر من المعادن، و هو أكثرها وفرة في جسم الإنسان، إذ أنه أساسي في العظام و الأسنان، و توجد نسبة 99% منه في العظام و الأسنان. يعتبر ضروريا لجميع الفئات، إذ يتدخل في عمليات النمو و التطور و الصيانة.

مصادر الكالسيوم

دور الكالسيوم في الجسم

له عدة أدوار منها الأساسية و الثانوية، و أهمها:

  • ضروري في العظام و الأسنان، سواء في النمو أو الصيانة أو التطور، و هذا هو الدور الرئيسي له في الجسم.
  • يحتاجه الجسم في تحريك العضلات و الأعصاب و انتقال الرسالات العصبية، و هذا أيضا يعتبر دورا أساسيا، لكن الاحتياج الأكبر له في العظام.
  • له دور رئيسي في عملية تخثر الدم.
  • يساعد في تحريك الدم في الأوعية الدموية و إفراز الهرمونات و الأنزيمات.
  • يساعد في إراحة العضلات القريبة من القلب مما يساعد نشاطه.

فوائد الكالسيوم

الكالسيوم للأطفال

أكثر فئة تحتاج إلى الكالسيوم هي الاطفال، لأنهم في مرحلة النمو، و هو ضروري في عملية نمو العظام، و هو أساسي جدا في هذه المرحلة بالذات، حتى ينمو الطفل بشكل كامل، لأن مرحلة النمو تتوقف في العشرينات، لذلك فإذا لم يأخذ جسم الطفل الكمية الكافية منه، لا يمكن استرجاع النقص بعد تجاوز مرحلة النمو.

الكالسيوم للحوامل و المرضعات

يعتبر الكالسيوم جد أساسي بالنسبة للحامل و المرضع أيضا، و ربما حتى أكثر من الطفل، لأنه يتدخل في عملية  النمو للجنين والرضيع، و يقلل من خطر الإصابة بحالات تشمل ارتفاع ضغط الدم لدى النساء الحوامل، مما قد يسبب خطرا للجنين، و خاصة اللاتي ما زلن في مرحلة النمو، و هن المراهقات التي لم يتجاوز سنهن 22 سنة. فالكالسيوم في هذه الحالة ضروري لهن و للجنين و للحماية من ارتفاع ضغط الدم، لذلك يوصي الأطباء أحيانا بتناول حبوب الكالسيوم للحوامل اللاتي يفتقر نظامهن الغذائي لكميات كافية منه.

اقرأ ايضا  فوائد تناول الجزر الطازج والمسلوق والمطبوخ للجسم وطرق أستخدامة للشعر والبشرة

الكالسيوم في مرحلة الشيخوخة

يعد الكالسيوم ضروريا في مرحلة الشيخوخة أكثر حتى من مرحلة الشباب و الكهولة، لأن فقدان كثافة العظام يعتبر عرضا طبيعيا في عمر الشيخوخة، فالكالسيوم يساهم في إبطاء فقدان الكثافة، و ذلك بالصيانة.

فوائد أخرى للكالسيوم

  • يحسن من ضغط الدم و الكولسترول.
  • يقلل من خطر الإصابة بأورام القولون و المستقيم غير السرطانية.

مقدار الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم

هذه الكميات الموصى بها لتناول الكالسيوم يوميا حسب العمر:

  • من الولادة حتى 6 شهور: 200 مجم.
  • الرضع 7-12 شهر 260 مجم.
  • الأطفال 1 – 3 سنوات 700 مجم.
  • الأطفال 4-8 سنوات 1000 مجم.
  • الأطفال 9-13 سنة 1300 مجم.
  • المراهقون 14-18 سنة 1300 مجم.
  • البالغين 19-50 سنة 1000 مجم.
  • الرجال البالغين 51-70 سنة 1000 مجم.
  • النساء البالغات 51-70 سنة 1200 ملغ.
  • البالغون 71 سنة وما فوق 1200 مجم.
  • المراهقات الحوامل والمرضعات 1300 مجم.
  • البالغين الحوامل والمرضعات 1000 مجم.

مصادر الكالسيوم الطبيعية

  • الحليب و مشتقاته (الجبن، الياغورت، الزبادي…).
  • السردين والسلمون.
  • الخضار الورقية الخضراء ، مثل البروكلي وأوراق اللفت والجرجير واللفت.
  • المكسرات والبذور ، وخاصة اللوز والسمسم والشيا.
  • البقوليات والحبوب( الفاصولياء، العدس، الفول …).
  • دقيق الذرة.
  • القمح، الشعير، الشوفان أيضا من مصادر الكالسيوم الجيدة.

نقص الكالسيوم

يوجد لدى بعض الناس نقص في كميات الكالسيوم، مما قد يسبب لهم مشاكل كبيرة، مثل هشاشة العظام و الأسنان، و ارتفاع ضغط الدم، و التعب و الإجهاد …

اقرأ ايضا  فوائد الجرجير الرهيبة لصحة الجسم وطريقة أستخدامة للجنس والمعدة والشعر والبشرة

أسباب نقص الكالسيوم

  • الشره المرضي وفقدان الشهية وبعض اضطرابات الأكل الأخرى.
  • التعرض للزئبق.
  • الإفراط في استهلاك المغنيسيوم.
  • الاستخدام المطول لبعض الأدوية ، مثل العلاج الكيميائي.
  • نقص هرمون الغدة الدرقية.
  • الأشخاص الذين يتناولون الكثير من البروتين أو الصوديوم قد يفرزون الكالسيوم.
  • بعض السرطانات.
  • استهلاك عالي للكافيين أو الصودا أو الكحول
  • بعض الحالات ، مثل مرض الاضطرابات الهضمية ومرض التهاب الأمعاء و بعض أمراض الجهاز الهضمي الأخرى.
  • بعض الإجراءات الجراحية ، بما في ذلك استئصال المعدة.
  • فشل كلوي.
  • التهاب البنكرياس.
  • نقص فيتامين D.
  • نقص الفوسفات.
  • يتخلص الجسم من بعض الكالسيوم في العرق والبول والبراز. قد تقلل الأطعمة والأنشطة التي تشجع على هذه الوظائف من مستويات الكالسيوم في الجسم.

أمراض قد يسببها نقص الكالسيوم

  • هشاشة العظام.
  • التنميل و
  • الوخز في الأصابع و
  • التشنجات و
  • اضطراب نظم القلب الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم تصحيحه.

تحدث هذه الأعراض عادة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة أو الذين يخضعون لعلاجات طبية معينة.

علاج نقص الكالسيوم

يعتبر زيادة أكل أطعمة غنية بالكالسيوم علاجا أوليا لنقص الكالسيوم، و عندما يتطور الأمر يعطي الاطباء الحبوب المكملة للكالسيوم، و قد يصل الأمر إلى حقنه في الجسم بالحُقن.

الافراط في تناول الكالسيوم

قد يسبب الإفراط في تناول الكالسيوم إلى مشاكل عديدة، منها القبض و التشنجات الهضمية، و كذلك مشاكل في امتصاص الحديد و الزنك.

و لا يوجد خطر كبير للإفراط في تناول الكالسيوم من مصادره الطبيعية، و لكن تناول حبوب الكالسيوم لديه خطر محتمل، و هو الإصابة بالحصى الكلوية.

لذلك فعلى الآباء أن يحرصوا على إقامة نظام غذائي جيد لهم و لأبنائهم، حتى تسير عملية النمو لديهم بشكل جيد، و يحافظوا على صحتهم و صحة أطفالهم في الحاضر و المستقبل.

السابق
العلاج بالأعشاب الطبيعية, تعريفة وانوعة والامراض التي يعالجها والاحتياطات اللازمة
التالي
الهجرة غير الشرعية ، إلى متى؟

اترك تعليقاً