تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن وأسبابها وأعراضها الخطرة

آخر تحديث : 2 فبراير، 2021

تعد الولادة المبكرة من أخطر المشاكل التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل، حيث يرجع ذلك إلى العديد من الأسباب التي نحرص على تناولها في هذا المقال، كما نعمل على التعرف على كيفية تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن وطريقة علاج هذه الحالة، بالإضافة إلى التعرف على الأعراض التي تظهر على الحامل التي تدل على التعرض إلى الولادة قبل موعدها، أيضًا يحرص المقال على تقديم العديد من المعلومات عن الولادة المبكرة.

أسباب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

تستطيع المرأة أن تقوم ب تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن عند التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى ذلك والتي تتمثل في:

  • التعرض إلى حالة الولادة المبكرة في مرات الحمل السابقة.
  • يؤدي الحمل بتؤام إلى زيادة حالة التعرض للولادة المبكرة.
  • قيام المرأة بالتدخين أو الإقبال على تناول الكحول وكذلك تعاطي المخدرات.
  • تعرض المرأة للإصابة بالتهابات في مجرى البول.
  • وجود اضطرابات شديدة داخل الرحم.
  • إصابة المرأة بفقر الدم الحاد.
  • كما أن إصابة المرأة ببعض الأمراض مثل السكر أو الضغط تؤدي إلى ذلك.
  • ضعف وزن المرأة قبل وأثناء الحمل أو زيادة الوزن أيضًا بشكل مفرط.
  • التعرض إلى بعض الملوثات داخل الجهاز التناسلي.
  • كذلك التعرض إلى صدمة نفسية أو حادث مفاجئ.
  • تعرض المرأة إلى الإجهاض أكثر من مرة في مرات الحمل السابقة.

اقرأ ايضًا

علامات الحمل في الأيام الأولى .. 5 علامات تبشرك ببداية حمل

أعراض الولادة في الشهر الثامن

تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن يحتاج من المرأة أن تتعرف على الأعراض التي تشعر بها عند التعرض للولادة المبكرة وهي:

  • أولاً احساس المرأة الحامل بثقل شديد في أسفل الحوض.
  • الشعور بألم في أسفل منطقة الظهر.
  • بالإضافة إلى الشعور بمغص في البطن مماثل للمغص الذي تشعر به المرأة في أوقات الطمث.
  • الإحساس بمغص في المعدة مع الإصابة بحالة إسهال.
  • الشعور بألم في الرحم ناتج عن انقباض الرحم التي تشعر بها المرأة كل 10 دقائق.
  • زيادة في كمية الإفرازات المهبلية مع التغير في لون هذه الإفرازات.
  • إصابة المرأة بحالة من النزيف.

كيفية تجنب الولادة في الشهر الثامن

لكي تستطيع المرأة الحامل تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن ينبغي عليها القيام بالعديد من الأشياء منها:

  • التوجه إلى الطبيب المعالج فور الشعور بحالة غريبة أو الشعور بأي نوع من الألم.
  • يجب على المرأة أن تتناول الكثير من كميات الماء لكي لا تصاب بحالة من الجفاف.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العديد من أنواع الفيتامينات.
  • الحرص على تناول المكملات الغذائية التي يوصي بها الطبيب.
  •  حيث يؤدي نقص كمية الفيتامينات في جسم الحامل يؤدي إلى الولادة قبل الموعد.
  • كما يجب الحرص على اتباع رياضة المشي لتنظيم حركة الدورة الدموية.
  • كذلك يجب الحرص على ممارسة رياضة اليوجا التي تعمل على زيادة ليونة الجسم.
  • الحرص على التبول فور الرغبة في ذلك لعدم التعرض للإصابة بالتهاب المثانة والتي ينتج عنها الولادة المبكرة.
  • عدم الاستلقاء على الظهر لعدد ساعات كثيرة حيث تضغط على الظهر ويؤثر أيضًا على الرحم.
  • يساعد الحمام الدافئ على شعور المرأة بحالة من الاسترخاء الذي يعمل على استرخاء العضلات.
  • الحرص على البعد عن حالة التوتر.
  • البعد كل البعد عن القيام بالأعمال المرهقة والعنيفة.

اقرأ ايضًا

اقرأ ايضا  علامات الساعة الكبرى والصغرى

الأكل بعد الولادة القيصرية .. الأطعمة الممنوعة والمسموح بها عقب الولادة

طرق الوقاية من الولادة المبكرة في الشهر الثامن

هناك العديد من الطرق التي تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن التي نذكرها في النقاط التالية لتجنب القيام بها:

  • أولاً الحرص على متابعة مراحل تطور الجنين والتأكد من سلامة الحمل.
  • تناول الكثير من المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك وأيضًا الحديد.
  • بالإضافة إلى الانتظام في تناول الكالسيوم والفيتامينات التي تتناسب مع الحمل.
  • عند الإصابة بمرض الضغط أو السكر لابد من الحفاظ عليهم في المعدل الطبيعي.
  • الحرص على عدم الوقوف لساعات كثيرة والتقليل من المجهود الذي تبذله المرأة.
  • البعد عن التدخين وعدم تناول الكحول.
  • عند الشعور بأحد علامات الولادة لابد من استشارة الطبيب إذا كانت هناك خطورة من الجماع أم لا.
  • الحرص على الاسترخاء والراحة خلال ساعات اليوم.
  • عند التعرض للولادة المبكرة في مرات سابقة لابد من الحقن بهرمون البروجسترون.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب الحرص على التنظيف المستمر للأسنان.

خطورة الولادة المبكرة في الشهر الثامن

تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن يساعد في عدم تعرض الجنين إلى خطر الولادة المبكرة والتي تتمثل فيما يلي:

  • قد يتعرض الجنين إلى مشاكل في التنفس فور الولادة.
  • إصابة الجنين بنزيف في الدماغ.
  • التعرض إلى خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • في بعض الحالات قد يتعرض الجنين للإصابة بالتهاب في الأمعاء.
  • تزيد احتمالات الإصابة بفقر الدم.
  • إصابة الجنين بالعديد من الالتهابات مثل التهاب الرئة.
  • وجود خلل في الشبكية.
  • التعرض إلى الكثير من المشاكل سواء داخل الأذن أو العين.
  • وجود مشاكل متعددة داخل الفم وعند نمو الأسنان.

علاج الولادة المبكرة في الشهر الثامن

عند الرغبة في تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن ينبغي على المرأة التي تشعر بأعراض الولادة اتباع الآتي:

  • الإكثار من تناول الكثير من المشروبات سواء العصير أو الماء.
  • البعد عن الحركة والراحة التامة.
  • التوجه إلى الطبيب لعمل سونار والتأكد من حالة الرحم.
  • تناول الأدوية التي يأمر الطبيب بتناولها لكي توقف الشعور بهذه الأعراض.
  • تجنب القيام بالعادات الصحية الخاطئة للحد من الولادة المبكرة.
  • الحرص على تناول الأدوية التي تساعد في تأخير الولادة إلى موعدها الطبيعي.
  • التأكد من اكتمال رئة الجنين أو عدم اكتمالها.
  • حيث أنه في حالة اكتمال الرئة يصبح الجنين في وضع آمن.
  • أما في حالة عدم اكتمال الرئة فلابد من إعطاء المرأة الأدوية التي تساعد في اكتمال رئة الجنين.
  • حيث يساعد الستيرويدات على اكتمال الرئة.
السابق
أول علامات الحمل على اللولب وخطورته ونصائح لمنع الحمل عليه
التالي
أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة وأطعمة ومشروبات تزيد من إداراه

اترك تعليقاً