أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية والمأكولات التي تضر بوزنك

آخر تحديث : 13 فبراير، 2021

تعاني الكثير من السيدات من مشكلة ثبات الوزن وعدم القدرة على العودة إلى الوزن المثالي بعد الولادة القيصرية، وتبحث عن تفسير لذلك وطرق للتخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في منطقة البطن بعد الولادة، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية، طرق للتخلص من الوزن الزائد ودهون البطن بعد الولادة.

أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية

قد تواجه بعض السيدات مشكلة ثبات الوزن وعدم فقدان الوزن الزائد الذي اكتسبته خلال فترة الحمل.

ولكن تفقد الكثير من السيدات حوالي خمسة كيلو جرامات من وزنهم بعد الولادة، هذا الوزن يشكل وزن الجنين والماء المحيط به.

ويبدأ الرحم في العودة إلى مكانه وحجمه الطبيعي، ويستغرق ذلك فترة تتراوح ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع.

تستغرق أغلب السيدات فترة حوالي ستة أشهر حتى تفقد الوزن الزائد، ولكن تختلف الفترة من سيدة لأخرى، والبعض الآخر يعاني من ثبات الوزن.

اسباب زيادة وزن المرأة بعد الولادة

هناك الكثير من الأسباب وراء حدوث مشكلة ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية، وعدم قدرة المرأة على استعادة وزنها المثالي قبل الحمل، ومن أهم هذه الأسباب

  • عدم الحصول على قدر كافي من النوم والراحة.
  • تناول المزيد من السكريات والدهون يعد عامل من عوامل ثبات الوزن أو زيادته بعد الولادة.
  • تناول الطعام في وضعية الوقوف يعتبر من أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية، وذلك لأن ذلك يجعل المرأة تتناول كميات كبيرة من الطعام.
  • عدم تناول الأطعمة الصحية المفيدة الغنية بالفيتامينات والمعادن، وتناول الأطعمة السريعة.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام وحتى وإن كانت هذه الأطعمة صحية يؤدي إلى حدوث ثبات في الوزن بعد الولادة القيصرية، وذلك لأنه يجعل الجسم يكتسب المزيد من السعرات الحرارية.
  • التوقف عن الرضاعة الطبيعية يعد من أسباب ثبات الوزن وذلك لأن الرضاعة الطبيعية تعمل على زيادة معدلات الحرق لدى المرأة.
  • عدم قيام المرأة بممارسة التمارين الرياضية يعد من أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية بل وزيادته في بعض الأحيان، وذلك لعدم وجود وقت كافي لديها حتى تقوم بممارسة الرياضة بسيب انشغالها مع الطفل ومتطلباته.
  • ولذلك ينصح الأطباء السيدات بممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل يومي للتخلص من الوزن الذي تم اكتسابه خلال فترة الحمل، وللحصول على الوزن المثالي.

إهمال وجبة الإفطار وعلاقته بثبات الوزن بعد الولادة

تعاني المرأة في الفترة الأولى من الولادة من مشكلة تزاحم فترة الصباح والمهام المكلفة بها في الصباح، الأمر الذي يجعلها تهمل ولا تتناول وجبة الإفطار.

يؤدي عدم تناول وجبة الإفطار إلى معاناة المرأة من الإجهاد الشديد والتعب مما يتسبب في إفراز الجسم لهرمون الكورتيزون للمساعدة في السيطرة على هذا الإجهاد.

يعمل هرمون الكورتيزون على ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية، بل وقد يتسبب أيضاً في اكتساب المزيد من الوزن.

كما أن تعرض المرأة للإجهاد والتعب يجعلها تتناول الكثير من الطعام وخاصة الغني بالسكريات والدهون ليكسبها المزيد من الطاقة والنشاط، الأمر الذي يتسبب في ثبات الوزن بعد الولادة.

اقرأ تجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن وأسبابها وأعراضها الخطرة

قلة النوم وثبات الوزن بعد الولادة

تعتبر قلة النوم وعدم القدرة على أخذ قدر كافي من الراحة واحد من أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية.

تعاني السيدات منذ بداية الولادة من حدوث اضطرابات في النوم وقلة عدد ساعات النوم، وبالتالي لا يستطيع الجسم أخذ قدر كافي من الراحة.

وذلك لأن الطفل يظل مستيقظ لأوقات متأخرة من الليل مما يجعل الأم مستيقظة معه لوقت متأخر من الليل وبالتالي تعاني من قلة النوم.

في حالة عدم حصول الجسم على قدر كافي من النوم يقوم الجسم بإفراز كميات كبيرة من هرمون الكورتيزون والذي يعمل على ثبات الوزن، بل وفي بعض الأحيان زيادة الوزن.

اقرأ ايضًا

تخفيف ألم الولادة بالأعشاب وأهم المشروبات التي تساعد في فتح عنق الرحم

تناول السكريات والدهون وعلاقته بثبات الوزن بعد الولادة

تعاني السيدات بعد الولادة القيصرية من الإجهاد والإرهاق والتعب الشديد، الأمر الذي يتسبب لهن في عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة.

كما أن وجود طفل صغير يتطلب الكثير من الجهد من أجل تلبية مطالبه واحتياجاته، والرضاعة الطبيعية أيضاً تؤدي إلى شعور الأم الدائم بالجوع والرغبة في تناول الطعام وخاصة السكريات والدهون.

كل ما سبق يؤدي إلى قيام الأم بتناول كميات كبيرة من السكريات والدهون من أجل الحصول على سعرات حرارية عالية حتى تؤدي مهامها اليومية، وترضع الطفل.

وكل ذلك يؤدي في نهاية المطاف إلى ثبات الوزن وعدم نزول الوزن المكتسب خلال فترة الحمل، بل وفي بعض الأحيان يؤدي إلى حدوث زيادة في وزن الأم عما قبل.

 وبذلك فإن تناول السكريات والدهون بكميات كبيرة يعتبر من أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية.

اقرأ ايضًا

الأكل بعد الولادة القيصرية .. الأطعمة الممنوعة والمسموح بها عقب الولادة

هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وثبات الوزن

تتساءل الكثير من السيدات عن علاقة الرضاعة الطبيعية وثبات الوزن بعد الولادة القيصرية، تعمل الرضاعة الطبيعية على زيادة

معدلات الحرق عند المرأة.

حيث تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى حرق كمية من السعرات الحرارية تتراوح ما بين 380 إلى 600 سعر حراري يومياً.

ولذلك فإن التوقف عن الرضاعة الطبيعية يعد واحد من أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية، ولكن ذلك في حالة عدم قيام المرأة

بتناول كميات كبيرة من الطعام لتعادل زيادة معدلات الحرق.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم أسباب ثبات الوزن بعد الولادة القيصرية، علاقة الرضاعة الطبيعية

بثبات الوزن بعد الولادة، تناول السكريات والدهون وعلاقته بثبات الوزن، عدم تناول وجبة الإفطار وتأثيرها على ثبات الوزن بعد

الولادة وغيرها من المعلومات المفيدة نتمنى أن ينال إعجابكم.

 

 
السابق
نقطة ضعف الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها وعلاقتها بالزواج
التالي
علامات الشفاء من السحر المرشوش وأعراضه لتعطيل الزواج

اترك تعليقاً