لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم ؟

آخر تحديث : 10 يونيو، 2021

إن يوم الجمعة يوم مهم جدا لنا نحن المسلمين، فهو يوم عيد جعله الله للمسلمين، وقد وردت في يوم الجمعة وفضائله أحاديث كثيرة، وكذلك توجد سورة في القرآن الكريم باسم يوم الجمعة، وهي سورة الجمعة، وفيه صلاة خاصة بهذا اليوم، له أهمية بالغة في نفوس المسلمين. فما هي فضائل يوم الجمعة؟ ولماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم ؟ وما هي سنن يوم الجمعة المأثورة عن النبي ﷺ فيه؟

لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم ؟

نبدأ بالسؤال الذي هو عنوان مقالنا: لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم ؟

إن تسمية يوم الجمعة لم تكن معهودة عند العرب قبل الإسلام على الراجح، وكان هذا اليوم في الجاهلية يسمى يوم العروبة،

من سمى الجمعة بيوم الجمعة

  • قيل أن أول من سمى يوم الجمعة بالجمعة هو كعب بن لؤي، وهو الجد السابع للنبي ﷺ، أي أنه على هذا القول تسمية الجمعة بهذا الاسم بدأت في الجاهلية قبل الإسلام.
  • قيل ايضا أن أول من سماه بالجمعة هم الأنصار قبل الهجرة النبوية.

سبب تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم وأصله

ففيه أيضا أقوال عند أهل العلم منها:

  • قال ابن كثير رحمه الله: إنها مشتقة من الجمع، وأهل الإسلام يجتمعون فيه كل أسبوع.
  • وقيل أنه يوم جمع الله فيه أبونا آدم عليه السلام بأمنا حواء.
  • وقيل أنه جمع فيه خلق آدم، لكنه مستنبط من حديث ضعيف لا يصح.

فإذا أردنا أن نلخص سبب تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم فإننا لا نستطيع أن نصل إلى إجابة واضحة، والظاهر أنه في اللغة اسم يوم الجمعة مشتقة من الجمع، وربما يكون القول بأنه يوم يجتمع فيه المسلمون وربما لأنه هو يوم قيام الساعة والله سيجمع الخلائق عند قيام الساعة. والعلم عند الله تعالى.

فضائل يوم الجمعة

إن يوم الجمعة يوم مفضل على سائر الأيام، وهو يوم مميز وله أمورة مختصة به عن سائر أيام الأسبوع، ومن هذه الخصائص والفضائل:

  • صلاة الجمعة: وهي الصلاة التي تقام بدل صلاة الظهر في هذا اليوم في المساجد، نصليها نحن المسلمون جماعة مع الإمام في المسجد، فيؤذن للصلاة ويخطب الإمام خطبتين ثم يصلي ركعتين، وهي صلاة واجبة على الرجال دون النساء، ويجوز للنساء أن يصلوها مع الجماعة، ومن لم يصلي الجمعة مع الجماعة يعوضها بصلاة الظهر.
  • يوم عيد للمسلمين، فقد ثبت عن رسول الله ﷺ أنه قال في الحديث الذي رواه ابن عباس وعبيد بن السباق رضي الله عنهما:
  • {إنَّ هذا يومٌ جعله اللهُ عيدًا للمسلمين ، فمن جاء إلى الجمعةِ فلْيغْتَسِلْ ، و إن كان طِيبٌ فليمَسَّ منه ، وعليكم بالسِّواكِ} صححه الألباني.

  • قال عنه رسول الله ﷺ:
  • { خيرُ يومٍ طَلَعتْ فيه الشمسُ يومَ الجُمُعةِ ، فيه خُلِقَ آدَمُ ، وفيه أُهْبِطَ ، وفيه تِيبَ عليه ، وفيه قُبِضَ ، وفيه تقومُ الساعةُ ، ما عَلَى وجهِ الأرضِ من دابةٍ إِلَّا وهِيَ تُصْبِحُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ مُصِيخَةً ؛ حتى تَطْلُعَ الشمسُ شَفَقًا من الساعةِ ؛ إِلَّا ابنُ آدمَ ، وفيه ساعةٌ لا يُصادِفُها عبدٌ مُؤمِنٌ وهُو في الصلاةِ يَسألُ اللهَ شيئًا إِلَّا أعطاهُ إِيَّاهُ} صححه الألباني.

  • ومن هذا الحديث نستخرج عدة فضائل في يوم الجمعة:
  • خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة.
  • أبونا آدم عليه السلام خلق يوم الجمعة.
  • في هذا اليوم أهبط أبونا آدم عليه السلام إلى الأرض وتاب الله عليه فيه وفيه مات عليه السلام.
  • تقوم الساعة في يوم الجمعة.
  • فيه ساعة يستجيب الله فيها الدعاء من عباده المؤمنين.
  • أنه سبب لتكفير الذنوب، فقد ثبت عن سلمان الفارسي رضي الله عنه عن رسول الله ﷺ أنه قال:
  • { لَا يَغْتَسِلُ رَجُلٌ يَومَ الجُمُعَةِ، ويَتَطَهَّرُ ما اسْتَطَاعَ مِن طُهْرٍ، ويَدَّهِنُ مِن دُهْنِهِ، أوْ يَمَسُّ مِن طِيبِ بَيْتِهِ، ثُمَّ يَخْرُجُ فلا يُفَرِّقُ بيْنَ اثْنَيْنِ، ثُمَّ يُصَلِّي ما كُتِبَ له، ثُمَّ يُنْصِتُ إذَا تَكَلَّمَ الإمَامُ، إلَّا غُفِرَ له ما بيْنَهُ وبيْنَ الجُمُعَةِ الأُخْرَى.رواه البخاري.

  • نزول سورة باسم هذا اليوم، وهي سورة الجمعة، أنزلها الله تعالى على رسوله الكريم يأمرنا فيها بالسعي لذكر الله، ويبين لنا جملة من أحكام يوم الجمعة، وأن البيع محرم في وقت صلاة الجمعة وما إلى ذلك.
اقرأ ايضا  الحمل بكيس فارغ مرتين بين الأسباب والعلاج والمخاطر الناتجة عنه

سنن يوم الجمعة

وفي هذا اليوم أيضا، اختص رسول الله ﷺ جملة من السنن نذكر منها:

  • قراءة سورة السجدة والإنسان في فجر يوم الجمعة.
  • استحباب كثرة الصلاة فيه على النبي ﷺ.
  • التبكير إلى المسجد في يوم الجمعة.
  • الاغتسال، وهو سنة مؤكدة.
  • الطيب والسواك.
  • الاشتغال بذكر الله تعالى والصلاة إلى خروج الإمام في المسجد.
  • الإنصات للخطبة، وهذا واجب.
  • قراءة سورتي الجمعة والمنافقين في صلاة الجمعة، أو سورتي سبح والغاشية.
  • لبس أحسن الثياب.
  • الذهاب مشيا للمسجد، لأن للماشي إلى الجمعة بكل خطوة عمل سنة كاملة بأجر صيامها وقيامها.
  • الصلاة بعد الجمعة أربع ركعات في المسجد، أو ركعتين في البيت.
  • تحري ساعة الإجابة يوم الجمعة، والراجح أنها آخر ساعة في يوم الجمعة، أي قبل المغرب، وفيها عدة أقوال عند العلماء ليس هذا موضع بسطها.
اقرأ ايضا  دعاء جلب الرزق وتسديد الدين مُجرب ودعاء قضاء الديون الكثيرة

كانت هذه مجموعة من فضائل يوم الجمعة وسننها، ذكرنا بعضا منها باختصار، نسأل الله أن ينفعنا بها والمؤمنين.

هل هناك دعاء مخصص يوم الجمعة ؟

ليس هناك دعاء مخصوص بيوم الجمعة، بل إن المأثور عن رسول الله ﷺ هي السنن التي ذكرنا منها، ويشرع الدعاء في يوم الجمعة وفي غيره والإكثار من ذكر الله لأن فيه ساعة إجابة، لكن لا يوجد دعاء مخصص ليوم الجمعة ولا لغيره من الأيام. والله أعلم.

قال الشيخ ابن باز رحمه الله: { التخصيص نعم لا أصل له، أوراد الصباح والمساء مشتركة بين الأيام والليالي ما في شيء يخص الجمعة ويخص كذا ويخص كذا ويخص كذا، المشروع للمؤمن الإتيان بأذكار الصباح والمساء في جميع الأيام والليالي على ما جاء في الأحاديث عن النبي عليه الصلاة والسلام مع الإكثار من ذكر الله، والتسبيح، والتهليل، والتحميد، والتكبير، والاستغفار، والدعاء بين الأذان والإقامة، في الصبح، والأذان والإقامة في المغرب، وفي بقية الصلوات يقول ﷺ: الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد فيدعو الإنسان بين الأذان والإقامة، ويكثر من الأذكار والدعوات في الصباح والمساء ولاسيما الواردة.}

هل يجوز قول جمعة مباركة ؟

سئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله عن حكم قول جمعة مباركة والتهنئة بها فأفتى بأنه لا يجوز، وقال أنه من الصحيح أن يوم الجمعة يوم مبارك وله عدة خصائص في الإسلام، لكن لم يثبت في الدليل التهنئة به.

لذا لا يجوز تبادل التهاني بقول: جمعة مباركة. كما يفعل الكثير من الناس اليوم، ولو كان فيه فضيلة لفعله رسول الله ﷺ والصحابة الكرام فعلى هذا يكون بهذا الاعتبار بدعة محدثة

ختاما

إن يوم الجمعة يوم عظيم، على الإنسان المسلم أن يجتهد فيه، فيأتي بالسنن الثابتة عن رسول الله ﷺ، فيغتسل ويتطيب ويستاك ويبكر للمسجد ويستمع للخطبة ويقرأ سورة الكهف ويتحرى ساعة الإجابة، لعل الله أن يغفر له بهذه الأعمال وتدخله جنة الخلد التي وعد الله عباده المتقين.

أما فعل البدع لا تزيد الإنسان إلا ضلالا، ولربما كانت سببا في دخوله النار والعياذ بالله. والإقتصاد في السنة أفضل من الاجتهاد في البدعة كما يقول العلماء.

هذا والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

مصادر مقال لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم؟

القرآن الكريم

السنة النبوية الصحيحة –موقع الدرر السنية-

كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد –ابن قيم الجوزية رحمه الله-

فتاوي الشيخ ابن باز رحمه الله

فتاوي الشيخ صالح الفوزان حفظه الله

 
السابق
تفسير رؤية القيء في المنام ودلالة لون الاستفراغ للمتزوجة والعزباء لأهم المفسرين
التالي
تفسير رؤية الغائط في المنام للمتزوجة والعزباء والرجل

اترك تعليقاً