اعراض سكر الحمل واسبابه وعلاجه بطرق طبيعية

اعراض سكر الحمل قد تظهر لدى بعض الحوامل والبعض الآخر لا يظهر لديه تلك الأعراض، حيث إنه مرض عرضي لا يصيب كافة الحوامل، لذا سوف نقوم بتوضيح بعض الأمور التي تخص السكر في الحمل، وما هو هذا المرض، وكيف يمكن أن تصابي به وما أسبابه، وكيفية يمكن الوقاية منه وعلاجه، كل ذلك من خلال موقع الاحلام بوست.

اعراض سكر الحمل

سكر الحمل

قبل أن نقوم بمناقشة اعراض سكر الحمل سوف نقوم أولًا بتوضيح ما هو هذا المرض ومتى يظهر لدى النساء الحوامل.

إن السكر الذي يتم الإصابة به في الحمل يعتبر نوع من أنواع أمراض السكر، وهذا المرض يتم تشخيصه للمرأة الحامل التي لم تصاب بالسكر قبل الحمل، ويحدث هذا النوع لها بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، وذلك لعدم قدرة الجسم على إنتاج كمية كافية من الأنسولين الذي يعمل على تنظيم السكر في فترة الحمل.

يحدث هذا النوع أثناء الحمل فقط، وفي بعض الحالات يختفي بعد الولادة، لكن قد يستمر في بعض الحالات الأخرى، وهذا لن يكون سكر حمل بل أنه سكر من النوع الثاني، ولكن كل ما في الأمر أنه تم اكتشافه أثناء الحمل.

عند إصابتك بمرض السكر أثناء الحمل قد تكونين معرضة إلى أن تصابي بنوع السكر الآخر فيما بعد، لذلك سوف تحتاجين إلى أن تقومي بإجراء بعض الاختبارات لنسبة السكر في الدم كل فترة.

متى يظهر سكر الحمل

متى يظهر سكر الحمل

إن مرض السكر الذي يحدث في الحمل يظهر لدى 65% من النساء الحوامل، وقد تظهر اعراض سكر الحمل في أي شهر من شهور الحمل، لكن على الأغلب تكون في النصف الثاني أو الثلث الثالث من الحمل، أي أنه بين الأسبوع 20 والأسبوع 28 من الحمل وهذه المدة هي الأكثر شيوعًا.

ما هي اعراض سكر الحمل

بالعادة قد لا يظهر علامات أو اعراض سكر الحمل، لكن هناك بعض الأعراض التي من الممكن أن تكون أعراض مرض السكري الذي يحدث في الحمل هي:

  • العطش الشديد ويكون أكثر من العادة.
  • الشعور بالجوع أكثر من المعتاد.
  • جفاف في الفم.
  • التبول بصورة متكررة.
  • زغللة العين، وضبابية الرؤية.
  • شعور بالغثيان أو التقيؤ.
  • الشعور الدائم بالتعب.
  • حدوث عدوى أو التهابات في الجلد وفي المسالك البولية كالمثانة، والمهبل.
  • زيادة الوزن.
  • ظهور ارتفاع بسكر الدم، لكن لا يتم اكتشاف ذلك إلا عند عمل الفحوصات.
اقرأ ايضا  تجربتي في نزول الدورة مرتين بالشهر وطلعت حامل

تلك الأعراض قد تكون هي نفس الأعراض التي تظهر في أي شهر من شهور الحمل فلا يوجد أعراض أخرى مختلفة عنها.

اعراض سكر الحمل

بعد أن وضحنا اعراض سكر الحمل قد نجد تشابه كبير بينها وبين الأعراض العادية للحمل ويصعب تفرقتهم عن بعض، لكن لا يشترط أن تكون هذه الأعراض تؤكد على إصابتك بمرض السكر في الحمل، لذا من الأفضل أن تتأكدي من خلال الفحص ومعرفة نسبة سكر الدم في الجسم.

اسباب سكر الحمل

قد تكون أسباب الإصابة بمرض السكر أثناء الحمل هي أيضًا غير معروفة تمامًا، لكن هناك بعض الاحتمالات التي قد تكون أسباب للإصابة بالسكر في الحمل والتي تؤدي إلى ظهور اعراض سكر الحمل على المرأة، ومنها:

  • ضعف إفراز الجسم للأنسولين الذي بدوره يسبب ضعف في تحمل الجلوكوز وهذا يؤدي لارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • عوامل وراثية، أي أنه كان هناك شخص بالعائلة مصاب بالسكر.
  • إصابة المرأة الحامل بمرض السكر في الحمل خلال حملها السابق.
  • إنجاب طفل وزنه 4.5 كجم أو أكثر.
  • ولادة طفل ميتًا من قبل.
  • أن تكون المرأة الحامل يزيد عمرها عن 35 عام.
  • زيادة وزن المرأة الحامل.
  • النحافة الشديدة.
  • أن تكون المرأة الحامل مصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • إذا كانت قد أصيبت بزيادة في سوائل الجنين.

إذا كان لديكِ سبب أو سببين من هذه الأسباب قد تكوني أكثر عرضة لهذا المرض.

فحص سكري الحمل

فحص سكري الحمل

يتم تشخيص المرأة الحامل بإصابتها بمرض السكر إذا كانت نتائج فحوصاتها كالتالي:

  • إذا كان فحص الصيام أعلى من أو يساوي 95 ملغم/ ديسيلتر.
  • في حالة إذا كان الفحص بعد مرور ساعة أعلى من أو يساوي 180 ملغم/ ديسيلتر.
  • إذا كان الفحص بعد مرور ساعتين أعلى من أو يساوي 155 ملغم/ ديسيلتر.
  • في حالة إذا كان الفحص بعد مرور 3 ساعات أعلى من أو يساوي 140 ملغم/ ديسيلتر.
  • أما إذا كان الفحص أقل من ذلك فإن معدل السكر في الدم للحامل طبيعي.

مضاعفات مرض السكر أثناء الحمل

إن لم يتم معالجة أو السيطرة على مستوى السكر أثناء مرحلة الحمل قد ينتج عنه بعض المضاعفات التي قد تسبب مشاكل للطفل في الحمل أو بعد الولادة، وتسبب مشاكل لكِ أيضًا ومنها ما يلي:

  • احتمال الإصابة بتسمم الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم للأم.
  • وجوب الولادة القيصرية.
  • ولادة طفل له وزن أكبر من المعتاد، ويكون مصاب بالعملقة.
  • الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.
  • الولادة المبكرة، وموت الطفل.
  • يصبح الطفل مصاب بمتلازمة ضيق التنفس الحاد أو أن يعاني من انخفاض سكر الدم الحاد.
  • إصابة الطفل بالسكري والسمنة في وقتٍ لاحق.
  • إصابة الطفل بفرط في بيليروبين الدم.
  • إصابة الطفل بفرط النشاط.
  • نقص كالسيوم الدم للطفل.
  • إصابة الطفل باليرقان.
  • عسر الولادة.
اقرأ ايضا  تفسير رؤية الحمل في الحلم للمرأة وللعزباء وللمتزوجة والحامل وللرجل

علاج سكر الحمل

علاج سكر الحمل

قد يكون الغرض من علاج السكر في الحمل هو السيطرة على مستوى السكر في الدم ليرجع إلى المستوى الطبيعي.

هناك بعض أنواع الأدوية التي قد يصفها لكِ الطبيب كخطة علاجية لكن قبل ذلك يجب على الحامل أن تخبر طبيبها إذا ما كانت تتناول أي نوع من أنواع الأدوية الأخرى، ومن أدوية السكر الذي يحدث أثناء الحمل الآتى:

  • أدوية تعطى عن طريق الفم مثل ميتفورمين.
  • أدوية تعطى على شكل حقن مثل الأنسولين، لكن يجب قبل أن أخذها أن يتم تعليم المرأة كيف تأخذها بشكل صحيح.

طريقة تنزيل سكر الحمل

طريقة تنزيل سكر الحمل

قد يكون هناك بعض الطرق الأخرى للعلاج غير العلاج بالأدوية للحد من ارتفاع مستوى السكر في الدم ومن تلك الطرق الآتي:

  • تغيير في نمط الحياة.
  • الحصول على نظام غذائي صحي ومناسب، فيجب أن تتناولي كميات كافية وصحية من الفاكهة والخضراوات، والحبوب الكاملة مثل الأرز سواء بني أو أبيض، والشوفان، وأن تبتعدي عن السكريات التي تساعد على رفع مستوى السكر مثل السكريات الموجودة في الحلويات والعصائر الغير طبيعية.
  • الحصول على كميات كافية من المعادن والفيتامينات سواء من خلال الطعام أو المكملات الغذائية.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم، فهي تساعد على انتظام سكر الدم ومن تلك الرياضات البسيطة المشي أو السباحة لمدة 30 دقيقة.
  • الحصول على وزن صحي، حيث أن الزيادة في الوزن قد يزيد من احتمالية إصابتك بالسكر في الحمل، لذلك تابعي مع طبيب لأن زيادة الوزن من السهل اكتسابها خلال فترة الحمل.

الوقاية من السكر في الحمل

يمكن الوقاية من اعراض سكر الحمل والإصابة به عن طريق الفحص المنتظم فالنساء اللواتي يجدن عندهن بعض الأعراض أو الأسباب التي قد تؤدي للإصابة به عليهن أن يقوموا بفحص سكر الدم كل فترة، وإذا تمت إصابتك به أثناء الحمل فقومي بعمل فحص على تحمل الجلوكوز كل سنتين على الأقل لأنك معرضة للإصابة بنوع السكر الآخر.

سكر الحمل

بالنهاية نكون قد تعرفنا على اعراض سكر الحمل، وأسبابه وكيف يمكن أن يتم معالجته وأنه يجب أن تسارعي بعلاجه حتى لا يحدث أي مضاعفات لكِ ولطفلك، كما يجب أيضًا أن تقومي باستشارة طبيب أثناء الحمل وألا تتوقفي عن أخذ دواء أو حتى أن تأخذي دواء دون أن تقومي باستشارة طبيبك، فقد يؤثر ذلك على صحتك وصحة جنينك.

 
اترك تعليقا