مين حملت وعندها ورم ليفي وأعراضه وعوامل الخطورة بالإصابة به

آخر تحديث : 8 فبراير، 2021

مين حملت وعندها ورم ليفي ؟ يعتبر من أهم الأسئلة الشائعة لدى السيدات اللاتي تعانين من الأورام الليفية، حيث يقلقن من احتمالية حدوث الحمل في حالة إصابتهن بالورم الليفي، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم المعلومات عن أهم الأسباب وراء حدوث الأورام الليفية، أعراضها وطرق علاجها وهل يحدث الحمل في حالة الإصابة بالورم الليفي.

ما هي الأورام الليفية

الورم الليفي في الرحم أو الورم العضلي الأملس الرحمي هو عبارة عن ورم حميد يصيب بعض أنسجة الرحم في فترة خصوبة المرأة.

غالباً لا يتسبب هذا الورم في أي أعراض ولذلك فلا يمكن اكتشافه بسهولة، كما أن اكتشافه يكون عن طريق الصدفة عند إجراء

أشعة بواسطة الأمواج فوق الصوتية المستخدمة في الكشف عن الحمل.

تعتبر الأورام الليفية الحميدة في الرحم غير خطيرة وذلك لأنها لا يمكنها أن تتحول إلى أورام سرطانية.

نسبة كبيرة من السيدات يعانين من الأورام الليفية الحميدة خلال فترة الخصوبة تصل إلى 75٪ من السيدات.

أسباب الورم الليفي في الرحم

يحدث الورم الليفي الحميد في الرحم نتيجة لحدوث انقسام غير طبيعي في النسيج العضلي الأملس الخاص بالرحم.

الأمر الذي يتسبب في تكوين كتلة عضلية صلبة، يختلف حجمها من أنثى لأخرى، ففي بعض السيدات يكون الورم الليفي صغير

جداً لا يرى إلا بواسطة المجهر.

أما في سيدات أخريات يكون حجم الورم كبير يصل إلى عدة سنتيمترات، وفي هذه الحالة يؤثر على شكل الرحم ويؤدي إلى

تشويهه.

في بعض الأحيان يزداد نمو الورم الليفي ومن الممكن أن يصل إلى الحجاب الحاجز.

قبل أن نقوم بالإجابة على السؤال الأكثر شيوعاً وهو مين حملت وعندها ورم ليفي يجب أن نذكر أهم الأسباب وراء حدوثه.

حتى الآن لم يتم التمكن من معرفة السبب وراء حدوث الورم الليفي، ولكن هناك بعض الأسباب أو عوامل الخطورة للإصابة به منها

  • حدوث تغيرات أو طفرات جينية وخاصة في الخلايا التي تشكل النسيج العضلي الأملس الخاص بالرحم.
  • هناك بعض الأبحاث العلمية التي تشير إلى أن هناك علاقة بين السمنة المفرطة والإصابة بالورم الليفي، ولكن حتى الآن لم يثبت ذلك.
  • من أهم الأسباب وراء حدوث الورم الليفي هو الهرمونات الجنسية مثل الاستروجين والبروجيستيرون.
  • حيث اثبتت الدراسات العلمية أن النساء اللاتي لديهن معدلات مرتفعة من هرمون الاستروجين ومستقبلات الاستروجين لديهن زائدة يعانين من الورم الليفي أكثر من الأخريات اللاتي لديهن معدلات طبيعية من الهرمون.

عوامل الخطورة للإصابة بالورم الليفي في الرحم

بعد أن ذكرنا أهم الأسباب وراء حدوث الورم الليفي في الرحم، نقدم لكم أهم عوامل الخطورة للإصابة به

  • إن وجود تاريخ عائلي للإصابة بالورم الليفي يزيد من فرصة إصابة المرأة به، فإذا كانت الأم أو الأخت تعاني من الورم الليفي فهذا يزيد من احتمالية إصابة الابنة به.
  • السمنة المفرطة أو زيادة الوزن تعد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة.
  • استخدام موانع الحمل أو وجود حمل وولادة يقلل من فرصة إصابة المرأة بالورم الليفي.

اقرأ أيضًأ

اقرأ ايضا  فوائد الحجامة المذهلة بالصور لأمراض الجسم وسهولة الانجاب وفك السحر

الحمل بعد العلاج من سرطان الثدي وهل تشكل الرضاعة خطرًا على الطفل

مين حملت وعندها ورم ليفي

يعد هذا السؤال من أهم الأسئلة التي تسألها من تعاني من ورم ليفي حتى تستطيع معرفة إمكانية حدوث الحمل من عدمه.

وللإجابة على هذا السؤال يجب معرفة حجم الورم الليفي في الرحم، ومعرفة مكان الورم بالتحديد.

ففي حالة ما إذا كان حجم الورم صغير نسبياً فهذا يعني احتمالية حدوث الحمل ولا يوجد ما يمنع ذلك، ولكن بعد التأكد من أنه

يوجد في منطقة لا تؤثر على الجنين.

في حالة وجود الورم في منطقة قريبة من قناة فالوب مما يتسبب في غلقها، فهذا يؤدي إلى منع وصول الحيوانات المنوية إلى

البويضة لتخصيبها.

حالات حملت وعندها ورم ليفي

في بعض الحالات الأخرى التي تكون فيها المرأة حامل، يحدث نمو سريع جداً للورم الليفي بسبب ارتفاع مستوى الهرمونات مما

يتسبب في حدوث ضغط أو ضرر على الجنين وأحياناً قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض.

هناك بعض السيدات اللاتي يعانين من الأورام الليفية الرحمية في منطقة عنق الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث انسداد في

فتحة عنق الرحم مما يتسبب في إعاقة الولادة الطبيعية واللجوء إلى الولادة القيصرية.

وبذلك لا يمكن أن نجزم في الإجابة على السؤال مين حملت وعندها ورم ليفي، وذلك لأن هذا يعتمد على حجم الورم ومكانه

بالتحديد وهو ما يقوم بمعرفته الطبيب المختص.

أعراض الورم الليفي في الرحم

غالباً لا توجد أعراض تميز وجود الورم الليفي في الرحم، وأنه يتم اكتشافه بمحض الصدفة عند إجراء أشعة للكشف عن وجود

حمل أو لفحص الرحم لمعرفة أسباب تأخر الحمل على سبيل المثال، ولكن في حالات قد تظهر بعض الأعراض منها

  • حدوث اضطرابات في موعد الدورة الشهرية وكمية الدم فقد تعاني المرأة من حدوث نزيف.
  • يتسبب حدوث النزيف في إصابة المرأة بالأنيميا وفقر الدم.
  • حدوث آلام في منطقة الظهر وأسفل البطن، تزداد هذه الآلام شدة في فترة الدورة الشهرية.
  • تؤدي الأورام السرطانية الحميدة إلى حدوث تكرار الإجهاض أو تأخر الحمل.
  • الإصابة بالإمساك وعدم القدرة على التبرز بشكل طبيعي، كما قد تؤدي إلى الإصابة بالبواسير.
  • يؤدى الورم الليفي إلى تكرار الحاجة إلى التبول، والشعور الدائم بالرغبة في التبول حتى مع تفريغ المثانة بشكل كلي.
  • حدوث زيادة في حجم البطن وزيادة محيط الوسط.
  • الشعور بالامتلاء الدائم في منطقة أسفل البطن.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم المعلومات عن مين حملت وعندها ورم ليفي، ما هي الأورام

الليفية في الرحم، أسباب حدوث الورم الليفي في الرحم، أعراضه وغيرها من المعلومات المفيدة نتمنى أن ينال إعجابكم.

السابق
طريقة الغسل الصحيحة من الجنابة والحيض والجماع
التالي
تخفيف ألم الولادة بالأعشاب وأهم المشروبات التي تساعد في فتح عنق الرحم

اترك تعليقاً