فوائد التبرع بالدم للنساء والرجال وشروطه

في الواقع إن فوائد التبرع بالدم لا حصر لها سواء كانت للنساء أو الرجال، فهي تساعد كلا الطرفين على حياة جيدة سواء الطرف المتبرع وكذلك الشخص المتبرع له، مما يعود بالمزيد من الفوائد الصحية، الاجتماعية، وكذلك الثقافية وغير ذلك من الفوائد المتعددة، وفي كل الأحوال فإن فكرة تبرع بالدم في ذاتها تعد بمثابة تجديد مثالي لما يحتويه الدم داخل جسم الإنسان من مكونات عديدة في حاجة مستمرة إلى التجديد، كما يمنح لشخص ما حياة جديدة بعد إصابته بحادث أو مرض نقص الدم، أو نتيجة أي مشكلة صحية أخرى.

فوائد التبرع بالدم

فوائد التبرع بالدم للنساء والرجال

هناك العديد من المهام المثالية التي يحصل عليها كل من تبرع بالدم بشكل مباشر من نساء ورجال، ومن ذلك ما يلي..

اكتشاف مشكلات صحية

في حقيقة الأمر هناك الكثير من أقدم على التبرع بكمية مناسبة من الدم واكتشف على أثر ذلك إصابته بمرض ما ولم يكن يعرف بذلك من قبل، ولعل ذلك الأمر من أبرز فوائد التبرع بالدم بشكل عام، هذا وقد يتيح ذلك الفرصة للشخص أن يبادر في تلقي العلاج المناسب في بداية الإصابة.

تقليل احتمالية تخزين كمية مضاعفة من الحديد

علاوة على ذلك فإن عملية التبرع هذه تُقدم للجسم فرصة مثالية للتخلص من الكميات الزائدة عن حاجته، والتي تمنح الجسم مزيد من الصحة، خاصة وأن تلك الكميات الزائدة من الحديد قد تتسبب في إصابة الشخص بمرض ترسب الأوعية الدموية.

يقلل من احتمالية الإصابة بمرض السرطان

هذا وقد تناولت العديد من الدراسات ذلك الدور الذي يلعبه أمر تبرعات الدم؛ حيث يساعد على تقليل احتمالية إصابة المتبرع بداء سرطان الدم، خاصة وأنه يقوم بتقليل ذلك المخزون الزائد عن استيعاب الأوعية الدموية بالجسم، وبالتالي ضبط محتويات الجسم من ذلك المخزون، وتقليل احتمالية الإصابة به.

فوائد التبرع بالدم

أهمية التبرعات بالدم للصحة

من الجدير بالذكر أن كل شخص يقوم بالتبرع بنسبة محددة من الدم لغيره من الأشخاص الذين يجدهم بحاجة إلى ذلك هو يقدم لنفسه أيضًا خدمة صحية مثالية، وذلك لأهمية التبرع للصحة العامة للمتبرع نفسه، ومن صور ذلك ما يلي..

فوائد التبرع بالدم للقلب

فوائد التبرع بالدم للقلب

لقد أكدت العديد من الدراسات الطبية أن قيامك بالتبرع مرة واحدة في العام بالدم قد تجنبك احتمالية الإصابة بأمراض القلب المختلفة، ولعل ذلك يعود إلى تخليص الجسم من مخزون الحديد الزائد بالجسم، والذي قد يتسبب في اختناق الأوعية الدموية، وبالتالي تقليل فرص ضخ الدم إلى القلب.

فوائد التبرع بالدم للنوم

زيادة على ذلك فإن أمر التبرع في ذاته قد يمنح الشخص فرصة جيدة من أجل الحصول على قدر كافي من النوم، لاسيما وأنه يخلصه من بعض الاضطرابات التي قد تعرقل نومه، ومن ذلك على سبيل المثال ما يلي:

  • تحسين الحالة النفسية.
  • التخلص من أي مشاعر سلبية.
  • التخلص من التوتر.
  • الشعور بالانتماء والراحة النفسية.

فوائد التبرع بالدم للرجال

فوائد التبرع بالدم للرجال

من المؤكد أن تدفق الدم بالجسم بشكل عام له أثر كبير على الصحة الجنسية، خاصة وأن قوة انتصاب القضيب في شتى الأحوال تتوقف على كمية الدم المتدفق إليه، وهو الأمر الذي يجعل التبرع يساهم في القيام بتلك العملية بكل دقة وبصورة جيدة أيضًا؛ حيث أن خسارة كمية من الدم نتيجة التبرع قد تؤدي إلى منح الدم فرصة جيدة إلى التدفق في شتى أنحاء الأوعية الدموية وصولًا إلى القضيب وبالتالي مساعدته على الانتصاب.

اقرأ ايضا  علاج ضعف حركة الحيوان المنوي عند الرجال بالأدوية والأعشاب الطبيعية

فوائد التبرع بالدم للنساء

أما فيما يخص الصحة العامة للنساء على أثر تبرعهن بالدم فهي تقدم لهن مزايا مثالية، ومن فوائد التبرع بالدم للنساء على سبيل المثال..

فوائد تبرعات الدم للبشرة

يقدم لهم التبرع تلك الخلايا الجديدة التي يتم تعويضها بمزيد من الدم بعد إتمام عملية التبرع، وهو ما يعزز نضارة البشرة وصحتها بصورة شاملة.

التبرع بالدم وقت الدورة الشهرية

يفضل أن تتجنب الفتاة أو السيدة التبرع وقت الدورة الشهرية، لما قد ينتج عنه من هبوط ودوار، ولكن إذا لزم الأمر فيمكنك الحصول على قسط وافر من الراحة وتناول المزيد من السوائل وكذلك تنظيم الوجبات الخاصة بك على مدار اليوم.

التبرعات بالدم للحوامل والمرضعات

من الجدير بالذكر أن التبرع بشكل عام يلزمه صحة جسدية مثالية قدر الإمكان، وذلك لأن الجسد قد يحتاج إلى فترة ربما تصل إلى أسبوعين لكي يتم تحصيل ما تم فقده من دم على إثر التبرع، وقد يتسبب ذلك في حالات عديدة في حدوث أضرار جمة للأم الحامل والجنين وكذلك للأم ورضيعها، لذا يُنصح بالابتعاد عن التبرع وقت الحمل والرضاعة أيضًا.

فوائد التبرع بالدم في رمضان

فوائد التبرع بالدم في رمضان

من الجدير بالذكر أن عملية التبرع في رمضان بمثابة تجديد نفسي وصحي ملائم لكافة المتبرعين، فهي تقدم للشخص المتبرع المزيد من الراحة النفسية والشعور المثالي بالارتياح نتيجة إنقاذ حياة شخص آخر، كما يساعد على تجديد الدورة الدموية وتنشيطها بشكل جيد مما يساهم في الحصول على صحة جيدة أثناء الصيام في ذلك الشهر الفضيل، على أن تتم عملية التبرع بعد الإفطار.

ايجابيات تبرع الدم

لا تنافس في أن موضوع التبرع بصورة شاملة يقدم المزيد من الإيجابيات للأفراد بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، وقد يظهر ذلك الأمر من خلال نقاط عدة لعل أبرزها ما يلي:

  • الجانب الاجتماعي: يساعد ذلك على الترابط بين الأفراد بشكل مثالي، والشعور بضرورة الحصول على دور مميز لتوطيد العادات المثالية في المجتمع الذي نعيش فيه.
  • الجانب النفسي: أما عن الجانب النفسي فإن القيام بالتبرع قد يجنب شعور الشخص بالذنب تجاه المريض الذي يمكنه إسعافه ومساعدته في البقاء على قيد الحياة بعد تبرعه، كما يمنح المريض فرصة جيدة من أجل الثقة فيمن حوله من أشخاص داخل المجتمع.
  • الجانب الثقافي: كذلك فكرة إقبال الكثيرين على التبرع تدل على مدى الوعي الثقافي والصحي الذي وصلت إليه تلك المجتمعات التي بثت في أفرادها روح التعاون وإن كان من خلال التبرع.
  • الجانب الصحي: زد على ذلك تلك الإيجابيات الصحية التي يقدمها التبرع لهؤلاء المرضى وكذلك لمن تبرع بالدم من حماية لصحتهم وتخليصهم من احتمالية الإصابة بأي مشكلات صحية.

ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم

عليك اتباع بعض الخطوات الصحية التي تجنبك حدوث أي مضاعفات على أثر التبرع، ومن ذلك ما يلي..

ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم

  • الشعور بدوار: إذا شعرت بدوار عليك القيام بالاستلقاء مع رفع قدميك إلى أعلى، مع تجنب القيام بأي نشاطات بدنية شاقة.
  • نزيف تحت الضمادة: ربما يصاب البعض بنزيف أسفل الضمادة، في هذه الحالة يجب الضغط على الضمادة جيدًا، ثم يتم رفع اليد إلى أعلى حتى يتوقف النزيف.
  • ظهور كدمات: كذلك هناك بعض الأشخاص الذين قد يصابون بكدمات متعددة في الجسم بعد التبرع، ويمكنك أن تقوم بعمل كمادات باردة على موضع الكدمات للتخلص منها.

تبرع بالدم في ظل الكورونا

تبرع بالدم في ظل الكورونا

من الجدير بالذكر أن فكرة تبرع الأشخاص بالدم في ظل انتشار فيروس كورونا قد لاقت تحديات جمة ولكن لا عليك، فقط قم بالامتثال لتلك التعليمات التالية قبل التبرع وسوف تحظى بالمزيد من فوائد التبرع بالدم بصورة جيدة:

  • تناول ماء وفير: عليك تناول المزيد من الماء قبل التبرع وبعده أيضًا، وذلك من أجل تسهيل اكتشاف شريان يتم سحب الدم من خلاله، وكذلك لأن الماء الوفير يساعد الدم على التحرك بسهولة في الأوعية الدموية، وبالتالي وصوله إلى كافة أجهزة الجسم.
  • الحصول على وجبة الإفطار: عليك أيضًا قبل الوصول إلى موقع التبرع أن تحصل على وجباتك كاملة، لاسيما وجبة الإفطار مع ضرورة تعزيز وجبتك بمزيد من المواد الغذائية المشبعة بالحديد، الأمر الذي يمنحك صحة جيدة قبل وبعد التبرع.
  • التمارين الرياضية: يمكنك القيام ببعض التمارين الرياضية قبل الذهاب إلى التبرع، والذي قد يؤدي بدوره إلى تنشيط الدورة الدموية بالجسم.
  • لقاح كورونا: ضرورة الحصول على لقاح الكورونا، مع الانتظار لمدة 14 يوم بين تلقي المصل والتبرع.
اقرأ ايضا  معرفة نوع الجنين في المنزل باكثر من طريقة مضمونة

التبرع بالدم للمدخنين

علاوة على ذلك فإن هؤلاء الأشخاص المدخنون لا يتم منعهم من التبرع وذلك رغم امتزاج دمائه بالنيكوتين بنسب قد تضره بعد التبرع، لذا يمكن للشخص المدخن لشتى أنواع التدخين أن يتوقف عن التدخين على مدار اليوم الذي قرر التبرع خلاله، وذلك لعدم إصابته بارتفاع ضغط الدم، وبالتالي يمنع حدوث الدوار والدوخة بعد التبرع.

أما فيما يخص فوائد التبرع بالدم للشخص المدخن فهي تقدم له فرصة مميزة من أجل تجديد الدم الراكد في الأوعية  نتيجة التدخين، الأمر الذي بدوره قد يساهم في تقليل احتمالية إصابته بأنواع عديدة من الأمراض على أثر ذلك.

شروط التبرع بالدم

شروط التبرع بالدم

هناك بعض الضوابط التي ينبغي على الشخص الالتزام بها والتأكد منها قبل التبرع، وذلك لتحقيق أقصى استفادة من فوائد التبرع بالدم بصورة شاملة، ومن شروط التبرع ما يلي:

  • ألا يقل عمر المتبرع بالدم عن 18 عام.
  • عدم قيام الحوامل والمرضعات بالتبرع.
  • الأشخاص المصابون بأمراض السرطان بشكل عام، وسرطان الدم بشكل خاص لا يتم حصولهم على فرصة التبرع.
  • يُمنع من التبرع هؤلاء الأشخاص المصابون بداء تخثر الدم.
  • مرضى التهاب الكبد الوبائي، وكذلك مرضى فيروس الإيبولا لا يُسمح لهم بالتبرع.
  • من خضع لعملية زرع عضو أو نقل دم ولم يمر عليه عام كامل، لا يمكن قيامه بالتبرع.

أضرار التبرع بالدم أكثر من مرة

أضرار التبرع بالدم أكثر من مرة

على الرغم من فوائد التبرع بالدم الجمة التي تعود على الشخص المتبرع، إلا أن هناك أيضًا احتمالية الإصابة بأضرار نتيجة ذلك، ومن صور ذلك على سبيل المثال ما يلي:

  • إن أمر التبرع أكثر من مرة في وقت قصير قد يؤدي إلى نقص عدد خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي في بعض الحالات إلى الإخلال بالعدد المثالي للخلايا المناعية بالجسم.
  • علاوة على ذلك فإن التبرع بالدم لمرات عديدة في مدة قصيرة في حالة الإصابة بمرض السكر قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة، أبرزها اعتلال العين السكري، اضطراب مستويات الضغط، خلل في وظائف الكلى، وغير ذلك من المشكلات الصحية الأخرى.
  • كما أن القيام بالتبرع أكثر من مرة في فترة قصيرة قد يؤدي إلى الإصابة بنقص الدم، وبالتالي الإصابة بأمراض عديدة.

كم مرة يمكن تبرع الأشخاص بالدم

من المؤكد أن فوائد التبرع بالدم عديدة للنساء والرجال لاسيما إذا تم الالتزام بعدد مرات التبرع الصحية، والتي تتمثل في إمكانية التبرع على مدار العام بمعدل مرة كل 56 يوم تقريبًا.

فالدم يقوم بتجديد نفسه داخل الأوعية الدموية والخلايا في فترة تتراوح بين 4 إلى 8 أسابيع على الأقل، لذا عليك ترك مدة بين كل تبرع والآخر، لكي يحظى الجسم بمزيد من الراحة وكذلك تتمكن خلايا الدم من التجديد مرة أخرى قبل التبرع لمرة تالية.

هذا ويمكنك التبرع بالبلازما كل 28 يوم، أي بمعدل 13 مرة في العام، على أن يتم التبرع بالصفائح الدموية بمعدل 24 مرة بالعام أي مرة واحدة كل أسبوع، كذلك يمكن للمتبرع التبرع بكرات الدم الحمراء كل 112 يوم أي حوالي ثلاث مرات فقط على مدار العام.

كم مرة يمكن تبرع الأشخاص بالدم

إن فوائد التبرع بالدم تتلخص في تلك المهمة المميزة التي يتم إنجازها داخل الجسم بشكل جيد نتيجة سحب كمية محددة من الدم بالأوعية الدموية، ومنح الجسم فرصة رائعة من أجل تجديد الدم بداخله بصورة تسمح للجسم مزيد من الصحة، ولكن على الرغم من تلك المزايا الجمة التي يقدمها التبرع للقائمين به، إلا أن الصورة الخاطئة في القيام به قد تتسبب في الإضرار بصحة المتبرع من النساء أو الرجال.

المصادر

 
اترك تعليقا