علامات الساعة الكبرى والصغرى

آخر تحديث : 16 أغسطس، 2020

 إذا تحدثنا عن علامات الساعة ، نتحدث عن خامس أركان الإيمان، و هو الإيمان باليوم الآخر، أي الإيمان بأن هناك حياة بعد الموت، و أن الله سيبعث الناس من قبورهم، و يحاسبهم على أفعالهم، فيجزي المحسن بإحسانه و المسيء بسوئه و يغفر لمن يشاء، و يدخل المؤمنين الجنة و الكافرين النار.

بركان ثائر

و أول ما في اليوم الآخر، هو القيامة، أو الساعة، و لقيام الساعة علامات أخبرنا عنها النبي – صلى الله عليه و سلم – منها علامات صغرى و علامات كبرى، و منها ما حدث و منها ما لم يحدث.

فما هي علامات الساعة؟ و ما هي العلامات الكبرى و الصغرى؟ و أي العلامات حدثت و أيها لم تحدث بعد؟

ما هي علامات الساعة؟

علامات الساعة هي أشراطها، أي أن هناك أمورا معينة عينها النبي – صلى الله عليه و سلم – لن تقوم الساعة حتى تحدث هذه الأمور، و الساعة هي القيامة، و هي اليوم الذي سيموت فيه كل المخلوقات من إنس و جن و حيوان و ملائكة، فلا يبقى إلا الله وحده، و هو يوم مهول تنقلب فيه الأرض إلى صورة أخرى مهولة، قال تعالى: << يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ >>. أي أن الأرض و السماوات تتبدل إلى صورة غير صورتها الحالية.

و  عدد العلامات الصغرى ليس محددا بالضبط، فهناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة في هذا الشأن، أما العلامات الكبرى فهي 10 علامات.

علامات الساعة الكبرى:

وردت في حديث روي عن النبي صلى الله عليه و سلم أن علامات الساعة الكبرى عشر و هي:

1: طلوع الشمس من مغربها.

2: خروج الدابة.

3: خروج يأجوج و مأجوج.

4: ظهور المسيح الدجال.

5: نزول عيسى ابن مريم –عليه السلام-.

6: الدخان.

7: خسف بالمغرب.

8: خسف بالمشرق.

9: خسف بجزيرة العرب.

10: خروج النار من اليمن، تسوق الناس إلى المحشر.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : << لن تَكُونَ- أو لن تَقُومَ- السَّاعةُ حتَّى يَكونَ قَبْلَها عشْرُ آياتٍ: طُلوعُ الشَّمسِ مِن مَغْرِبِها، وخُروجُ الدَّابَّةِ، وخُروجُ يَأْجوجَ ومَأْجوجَ، والدَّجَّالُ، وعيسى ابنُ مريمَ، والدُّخَانُ. وثلاثُ خُسوفٍ: خَسْفٌ بالمَغرِبِ، وخَسْفٌ بالمَشْرِقِ، وخَسْفٌ بجَزيرةِ العربِ. وآخِرُ ذلكَ تَخرُجُ نارٌ مِنَ اليَمَنِ، مِن قَعْرِ عَدَنَ تَسُوقُ النَّاسَ إلى المَحْشَرِ>>. *سنن أبي داوود*

اقرأ ايضا  قصة سيدنا نوح عليه السلام - دعوته، السفينة، ابنه، الطوفان...

و علامات الساعة الكبرى لم تحدث أي منها، و ليس هناك ترتيب واضح لحدوث هذه العلامات، فلم يتفق العلماء على ترتيب معين، لأنه لم  ترد هناك أحاديث تدل على ذلك، و رتبها البعض استنباطا، و الواضح أن هناك علامات ستحدث قبل طلوع الشمس من مغربها، لأن ذلك علامة غلق باب التوبة، و لذلك ففتنة المسيح الدجال و يأجوج و مأجوج، و نزول عيسى عليه السلام، هي علامات تأتي قبل طلوع الشمس من مغربها. و كذلك فإن نزول عيسى عليه السلام يكون قبل ظهور الأعور الدجال، لأن الله ينزله ليقتله. أما غير ذلك فغير واضح.

علامات الساعة الصغرى:

وردت الكثير من الأحاديث التي تتحدث عن العلامات الصغرى للساعة، و من هذه العلامات ما حدث، و ما لم يحدث بعد، و ما حدث و لا يزال يحدث، و أهم العلامات الصغرى التي حدثت:

علامات الساعة الصغرى التي حدثت و انقضت:

1: إرسال رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم و موته، و انشقاق القمر. قال تعالى: <<اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ (١) وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ>>  القمر *1-2*. و قال صلى الله عليه و سلم: < بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةُ كَهَاتَيْنِ>، وَيَقْرُنُ بيْنَ إصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ، وَالْوُسْطَى. حديث صحيح.

2: فتح بيت المقدس: و قد فتحه أمير المؤمنين، الخليفة عمر –رضي الله عنه-.

3: ظهور نار الحجاز، و هو بركان فاض في الحجاز سنة 654 أخبر عنه النبي صلى الله عليه و سلم في الحديث: (لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز، يضيء لها أعناق الإبل ببُصرى) رواه البخاري و مسلم.

4: أن تلد الأمة ربتها: و فسر العلماء ذلك بعدة تفسيرات، منها أنه في زمن كثرة الفتوحات كثر السبي، فتجد السيد تلد له أمته ولدا فيكون ذلك الولد سيدا على أمه، أي ربها، و قيل أنه كثرة العقوق، أي أن المعنى يصير مجازيا. أما التفسير الأول فقد حدث و انقضى، إذ لا توجد إماء في الوقت الحاضر إلا ما ندر، أما الثاني فيمكن عده مما حدث و لا يزال يحدث.

اقرأ ايضا  دعاء فك الكرب الشديد وتيسير الامور وتفريج الهم والحزن وراحة البال

علامات الساعة الصغرى التي حدثت و لا تزال تحدث:

هذه كثيرة و لا يوجد تعداد معين لها، منها:

  • كثرة الشح و البخل بين الناس.
  • كثرة النساء و قلة الرجال.
  • قلة العلم و كثرة الجهل.
  • تفشي المعاصي و ظهور الفساد.
  • كثرة القتال و الفتن.
  • شيوع الزنا و الربا و شرب الخمر و سائر الفواحش.
  • تسليم الأمر لغير أهله.
  • كثرة التجارة.
  • كثرة القتل.
  • زخرفة المساجد.
  • قلة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
  • ظهور النساء الكاسيات العاريات.
  • اختلال المقاييس من ائتمان الخائن و تصديق الكاذب و نطق الرويبضة.

علامات الساعة الصغرى التي لم تحدث بعد:

  • ظهور المهدي من أهل بيت الرسول. و هذه آخر العلامات الصغرى التي ستحدث، و بعدها تبدأ العلامات الكبرى. و هناك من يعد ظهور المهدي مع العلامات الكبرى.
  • عودة جزيرة العرب جنات و أنهارا.
  • انتفاخ الأهلة و تكليم السباع و الجماد للإنسان.
  • فتنة الأحلاس و الدهماء.
  • ظهور رجل يدعى الجهجاه يكون له الملك.
  • كثرة الزلازل و الكوارث الطبيعية.

و نحن في هذه السنوات نرى كل يوم تحقق هذه العلامات، فمتى يرجع المسلمون و يتعظون و يعودون إلى ربهم. يقول تعالى:<< يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ >>﴿1 الحج﴾. و قال أيضا: <<وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ>> ﴿77 النحل﴾.  

فالساعة قريبة و ليست ببعيدة، و على الإنسان أن يعمل لآخرته كأن الساعة تكون غدا، و كأنه سيموت حينا أو بعد حين، فلا يؤجل و يقول: سأتوب غدا أو بعد غد أو وقت كذا أو كذا… فإن هذا من خدع النفس و الشيطان، و على الإنسان أن يتوب في كل يوم و في كل لحظة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرة. رواه مسلم.

اللهم اهدنا في من هديت، و عافنا في من عافيت، و تولنا في من توليت. اللهم إنا نسألك أن تعصمنا من فتنة المسيح الدجال، و من فتن هذا الزمان، و من فتن قادم الزمان، و أن تتوفانا إليك و أنت راض عنا. و أدخلنا جنتك مع الأبرار و الأنبياء و الصالحين، إنك أنت ولي ذلك و القادر عليه. آمين.

شاهد موضوع له علاقة: تفسير حلم رؤية علامات الساعة في المنام

السابق
طرق تبييض الأسنان في المنزل للتخلص من إصفرار الاسنان بسهولة
التالي
مشروب الديتوكس للتخسيس والرجيم لحرق الدهون والتخلص من السموم

اترك تعليقاً