علامات الحمل في الأيام الأولى .. 5 علامات تبشرك ببداية حمل

آخر تحديث : 2 فبراير، 2021

تعد علامات الحمل في الأيام الأولى من أهم الأشياء التي تبحث عنها السيدات وذلك حتى يتثنى لهم معرفة ما إذا كان هناك حمل أم لا مبكراً، وذلك لأن اختبارات الحمل تحتاج إلى المزيد من الوقت للتأكد من وجود الحمل، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم علامات الحمل في الأيام الأولى، وبعض الاختبارات للتأكد من حدوث الحمل وغيرها من المعلومات،

علامات الحمل في الأيام الأولى

 شعور الأمومة أجمل ما تشعر به المرأة، ولذلك نجد أن عند زواج الفتاة تبدأ في ترقب أهم علامات الحمل في الأيام الأولى لتشعر بهذا الشعور، ومن أهم هذه العلامات

النزيف 

  • يعتبر النزيف أو نزول بعض قطرات من الدم علامة من علامات تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي.
  • قد يستمر النزيف لمدة تتراوح ما بين 8_12 يوم من حدوث عملية الإباضة، ولكن ليس هناك أي داعي للقلق والتوتر.
  • تكون كمية الدم التي تنزل عند حدوث عملية الإباضة ليست كبيرة ولكن في صورة قطرات من الدم ويبدأ أن يقل تدريجياً مع الوقت.
  • قد يكون الدم النازل بعد حدوث عملية الإباضة أحمر أو بني اللون ونزول الدم يكون مصاحب لحدوث تقلصات في منطقة أسفل البطن، غالباً ما يستمر نزول الدم لمدة يوم أو يومين فقط.

الشعور بالتعب والارهاق

يعد الشعور بالتعب والارهاق من أهم علامات الحمل في الأيام الأولى، وذلك لأن:

  • بمجرد حدوث إخصاب أو تلقيح للبويضة يبدأ الجسم في إنتاج كميات كبيرة من هرمون الاستروجين والبروجيستيرون وهرمون HCG.
  • وجود هذه الهرمونات في الجسم يتسبب في حدوث الإرهاق، وذلك لأن ارتفاعها يشير إلى حدوث الحمل.
  • هناك بعض السيدات تعاني من انخفاض ضغط الدم في حالة الحمل، مما يتسبب لها في التعب والاعياء وعدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
  • وذلك بسبب وصول كميات قليلة من الدم والأكسجين والغذاء إلى أجواء الجسم بسبب انخفاض الضغط.

المغص كعلامة من علامات الحمل في الأيام الأولى

  • يعتبر المغص واحد من أهم علامات الحمل في الأيام الأولى، والذي يبدأ الشعور به منذ حدوث تلقيح للبويضة.
  • يحدث المغص في منطقة أسفل البطن، كما يمكن تشبيه بحدوث تمزيق في عضلات البطن.
  • يستمر المغص طوال فترة الحمل وحتى الولادة، ولكن لا يكون مؤلم في الأيام الأولى من الحمل.
  • يحدث المغص في الأيام الأولى من الحمل وخاصة في الأسبوع الأول من حدوث الحمل، وذلك نتيجة لحدوث التصاق للبويضة المخصبة وانغماسها في جدار الرحم.
  • من أهم الأسباب وراء حدوث المغص في بداية الحمل، هو ازدياد حجم الرحم حتى يتمكن من استيعاب الجنين.
  • الأمر الذي يتسبب في حدوث ضغط على الأمعاء والمثانة ومنطقة البطن مما يؤدي إلى حدوث المغص.

هل الإفرازات المهبلية علامة من علامات الحمل في الأيام الأولى؟

كثيراً ما تعاني بعض السيدات خلال فترة معينة من زيادة في إفرازات المهبل وتتساءل ما إذا كانت هذه الإفرازات علامة من علامات الحمل أم لا.

وتكون الإجابة على هذا السؤال نعم أن زيادة الإفرازات المهبلية تعد واحدة من أهم علامات الحمل في الأيام الأولى والتي من أهم أسبابها

  • عند حدوث الحمل يبدأ مستوى هرمون البروجسترون في الارتفاع، الأمر الذي يتسبب في زيادة الإفرازات المهبلية.
  • قد تكون الإفرازات المهبلية بنية أو داكنة اللون مع رائحة المسك، كما قد يصاحبها نزول بضع قطرات من الدم.
  • تعد هذه الإفرازات المهبلية مفيدة جداً في حماية منطقة المهبل وعنق الرحم من البكتريا الضارة والعدوى.
  • كما أن هذه الإفرازات تعمل على حماية البكتريا النافعة الموجودة في منطقة المهبل وزيادة نموها.

اقرأ ايضًا

اقرأ ايضا  ضغط الدم المرتفع والمنخفض وتعريفه،واعراضة وقياسة،وعلاجه بالادويه والاعشاب

الأكل بعد الولادة القيصرية .. الأطعمة الممنوعة والمسموح بها عقب الولادة

اقرأ ايضا  أول علامات الحمل على اللولب وخطورته ونصائح لمنع الحمل عليه

علامات الحمل المبكرة قبل الدورة الشهرية

من المعروف أن من علامات الحمل هي غياب الدورة الشهرية والتي تستطيع المرأة التأكد من حدوث الحمل من خلال عدم قدومها.

على الرغم من أن هناك بعض السيدات التي تأتيها الدورة الشهرية خلال فترة الحمل.

ولكن هناك بعض الأعراض التي يمكن من خلالها أن تميز المرأة حدوث عملية الحمل قبل ملاحظة غياب الدورة الشهرية، ومن أهم هذه العلامات

  • نزيف الزرع وهي عبارة عن نزول بعض قطرات من الدم والتي تكون متفرقة وذات لون وردي أو أحمر فاتح.
  • قد يستمر نزول هذا الدم لمدة تصل إلى ثلاثة أيام أو أقل، وينزل هذا الدم نتيجة لزرع البويضة المخصبة في الرحم.
  • قد تعاني المرأة نتيجة لهذا الزرع من المغص في منطقة أسفل البطن، والذي تتراوح شدته ما بين خفيف، متوسط أو شديد.
  • وذلك وفقاً لطبيعة جسم المرأة ولكن في أغلب الأمر يكون خفيف أو متوسط.
  • من علامات الحمل في الأيام الأولى أيضاً الغثيان والميل للقيء أو التقيؤ.
  •  قد يحدث الغثيان للمرأة الحامل طوال اليوم، وهناك بعض السيدات التي تعاني من الغثيان الصباحي.
  • يبدأ حدوث الغثيان الصباحي والميل للقيء أو القيء خلال الأسبوع الثاني من الحمل.
  • يحدث الغثيان نتيجة لحدوث زيادة في مستوى هرمون الاستروجين في الدم، الذي يزداد بسرعة خلال فترة الحمل.
  • من علامات الحمل أيضاً هو حدوث نفور وعدم رغبة في تناول الأطعمة التي كانت تتناولها في حالة عدم وجود حمل.
  • يعتبر النفور وعدم الإقبال على التدخين من علامات الحمل المبكرة في حالة السيدات المدخنات.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم المعلومات عن علامات الحمل في الأيام الأولى، علامات الحمل

المبكرة قبل الدورة الشهرية، المغص كعلامة من علامات الحمل في الأيام الأولى، هل الإفرازات المهبلية علامة من علامات

الحمل في الأيام الأولى وغيرها من المعلومات المفيدة نتمنى أن ينال إعجابكم.

 

السابق
الحمل بعد العلاج من سرطان الثدي وهل تشكل الرضاعة خطرًا على الطفل
التالي
ماهي أحكام النذر في الشريعة الاسلامية وأنواعه وكفارته…

اترك تعليقاً