علاج مرض الشهوة عند الأطفال وتعديل السلوك الجنسي بخطوات سليمة

آخر تحديث : 17 مارس، 2021

نمو الطفل يُزيد من فضوله إلى استكشاف بعض أجزاء جسمه، لكن هناك الكثير من الدلالات التي توضح أن الطفل قد تجاوز مرحلة الفضول وأصبح يعاني من مرض الشهوة، لذا يتوجب علاج الطفل حيث أن هذه السلوكيات قد تؤثر بالسلب على الطفل وكذلك الأطفال المحيطين به، لهذا نقدم إليك خلال المقال طرق علاج مرض الشهوة عند الأطفال وكافة المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، وكذلك الأسباب التي تؤدي إلى ممارسة هذه السلوكيات الخاطئة.

خطوات علاج مرض الشهوة عند الأطفال

هناك بعض الخطوات التي يتبعها المعالج عند علاج الأطفال؛ نظرًا لاختلاف طريقة معالجة الأطفال عن البالغين، حيث تتمثل طرق علاج الأطفال في الآتي ذكره:

  • تحديد أفضل طرق العلاج عن طريق التقييم النفسي للطفل.
  • تحدث المعالج مع الأهل وكافة الأشخاص المحيطين بالطفل الذي يعاني من هذا المرض.
  • التحدث إلى الأطفال وخاصة الأطفال التي تزيد أعمارهم عن 6 أعوام.
  • إجراء بعض الاختبارات النفسية للطفل.
  • إدراك كافة الجوانب الخاصة بالطفل منها السلوك الجنسي، وكذلك حياة الطفل الاجتماعية.
  • بالإضافة إلى التعرف على المهارات الفكرية التي يملكها هذا الطفل.
  • هذا بالإضافة إلى إدراك التاريخ العائلي للطفل وإدراك مدى العلاقة بين الطفل ووسائل الإعلام.
  • وضع المعالج لبعض الطرق الصحية لعلاج الطفل واتباعها في علاج الطفل.

اقرأ ايضًأ مشروبات لزيادة التركيز عند الأطفال وارشادات هامة عند تحضيرك للطعام

تعديل السلوك الجنسي للأطفال

هناك بعض الأساليب التي تساعدك في تعديل السلوك الجنسي للأطفال منها:

  • الحرص على إدراك الطفل للسلوك المناسب وطرق اللمس الآمن لجسده.
  • حيث يدرك الطفل للسلوك المناسب عن طريق توجيهه إلى الطرق المناسبة والسلوكيات الصحيحة.
  • بالإضافة إلى توضيح الطرق غير الملائمة في سن مبكر، لذا احرصي على توضيح الطرق الآمنة في لمس الطفل.
  • والأهم أن تحرصي على تعليمه طرق التصدي إلى لمس الغرباء بأجسادهم.
  • احرصي على رفض الأساليب الخاطئة التي يقوم بها طفلك بشكل لائق وخاصة أمام الغرباء، حيث أنه لا يجوز إحراجه أمامهم.
  • تحديد الأسباب التي تدفع الطفل إلى ممارسة بعض السلوكيات الخاطئة منها مشاهدة فيديوهات بها محتوى جنسي.
  • أيضًا يوجد العديد من العبارات الخاطئة التي يتلقاها الطفل بصورة غير مباشرة وتساهم في زيادة رغبته في ممارسة هذه السلوكيات.
  • تلقي بعض القصص من الأصدقاء الأكبر سنًا تعد عامل أساسي في زيادة رغبة الطفل الجنسية.

 

أسباب  الشهورة والسلوك الجنسي للأطفال

يجب التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى قيام الطفل بالسلوكيات الجنسية قبل علاج مرض الشهوة عند الأطفال حيث تتمثل هذه الأسباب في الآتي:

  • عدم التوعية الجيدة للأطفال تجاه السلوك الجنسي حيث يجب وضع بعض القواعد للأطفال والحرص على تهذيب سلوكياتهم.
  • مشاهدة الطفل لمشاهد جنسية عبر وسائل الإعلام المختلفة تحتوي على العديد من السلوكيات الخاطئة.
  • يمارس الأطفال السلوكيات الخاطئة نتيجة التعرض إلى الإيذاء الجسدي أو الأهمال للطفل.
  • يقوم الأطفال بهذه الممارسات الخاطئة رغبة في جذب انتباه الوالدين إليه من خلال ردود أفعالهم تجاه هذه الممارسات.
  • ميلاد أخوة جدد للطفل أو تغير الأشخاص الذين يعتنون به كفيل بقيامه لبعض الممارسات الخاطئة رغبة في اهتمام المحيطين به.
  • تعرض الطفل للإعتداء الجسدي يجعله يملك نشاط جنسي زائد، لهذا يقوم ببعض الممارسات المقلدة.

اقرا ايضًا علاج مرض الربو بشكل نهائي وأسبابه وأعراضه وعلاج الأزمة

السلوكيات الطبيعية الشائعة بين الأطفال

هناك بعض الممارسات الطبيعية التي يقوم بها الأطفال منها:

  • لمس الطفل لأعضائه التناسلية سواء كان الطفل بمفرده أو في حضور الأطفال الآخرين.
  • قيام الأطفال بلمس الأعضاء التناسلية للأطفال الآخرين التي تقارب الطفل في السن أو للأخوة الجدد. 
  • إظهار الأطفال لأعضائهم التناسلية أمام الأطفال الآخرين.
  • حك الطفل لأعضائه التناسلية سواء باليد أو عن طريق الاحتكاك بالأشياء.
  • رؤية الأطفال الآخرين أو البالغين أثناء تبديل ملابسهم.
  • هناك أيضًا بعض السلوكيات الأقل شيوعًا منها الاحتكاك بالأشخاص الآخرين.
  • إدخال اللسان داخل الفم أثناء تقبيل الآخرين.
  • المحاولة في لمس الأعضاء الخاصة بالبالغين.
  • استمرار الطفل في القيام ببعض السلوكيات الجنسية التي تزعج الآخرين.

اقرأ ايضًا اطعمة لزيادة المناعة عند الأطفال ووصفات منزلية لتقوية الجهاز المناعي

السلوكيات غير الطبيعية الشائعة بين الأطفال

هناك بعض السلوكيات التي تستدعي علاج مرض الشهوة عند الأطفال ألا وهي:

  • الرغبة في ممارسة السلوكيات الجنسية مع الآخرين وطلب ذلك الأمر منهم.
  • المحاولة في إدخال بعض الأشياء داخل الأعضاء التناسلية.
  • قيام الطفل بلمس الأعضاء التناسلية للحيوانات.
  • التحدث عن العلاقة الحميمة بصورة صريحة.
  • مقاومة الطفل لكافة محاولات التشتيت التي يقوم بها الوالدين.
  • مشاركة أطفال تكبر الطفل بحوالي 4 أعوام أو زيادة عن ذلك يعد أمر غير طبيعي.
  • قيام الطفل بأكثر من سلوك جنسي واحد على مدار اليوم.
  • أيضًا قيام الطفل ببعض الممارسات الجنسية التي ينتج عنها ألم تعد ضمن الأمور غير الطبيعية.
  • غضب الطفل عند القيام بمحاولات تجعله يتشتت عما يقوم به.
  • تكرار الممارسات الجنسية تعد ضمن الأمور غير الطبيعية التي يقوم الطفل بها.

علاج السلوك الجنسي والشهوة عند الأطفال

يمكنك علاج مرض الشهوة عند الأطفال عن طريق إتباع النصائح التالية:

  • من الأفضل أن يتقبل الوالدين هذه الأمور والتعامل معها بالهدوء التام.
  • عليك أن تتركي أن طفلك ضحية وقام بتقليد ما تعرض إليه في حالة التيقن بأنه تعرض إلى اعتداء جنسي.
  • البدء بصورة فورية في طلب المساعدة من الأطباء النفسيين أو المختصين في تعديل السلوك.
  • القيام بوضع خطة علاجية مع المعالج للتمكن من العلاج السريع لسلوكيات الطفل.
  • احرصي على إمداد طفلك بالثقة وعدم توبيخه حتى يقوم بالبوح عن الشخص الذي علمه هذه السلوكيات الجنسية.
  • يجب أن يدرك الأهل أن هذه المشكلة يمكن تعديلها.
  • ضرورة الإبلاغ عن الشخص الذي تحرش بطفلك كي توقفي الضرر الذي يفعله بالأطفال.
  • منح أطفالكم الثقة الكاملة حتى يقصون أليكم السلوكيات الخاطئة الذين تعرضوا إليها.
  • الحرص الكامل على التثقيف الدائم للتمكن من تعديل سلوكيات الأطفال.

خطوات علاج مرض الشهوة عند الأطفال، تعديل السلوك الجنسي للأطفال، أسباب السلوك الجنسي للأطفال، السلوكيات الطبيعية الشائعة بين الأطفال، السلوكيات غير الطبيعية الشائعة بين الأطفال، علاج السلوك الجنسي عند الأطفال

 
السابق
علاج مرض الربو بشكل نهائي وأسبابه وأعراضه وعلاج الأزمة
التالي
تفسير حلم رجل أسود يضربني للمتزوجة والعزباء لابن سيرين وأشهر المفسرين

اترك تعليقاً