ضغط الدم المرتفع والمنخفض وتعريفه،واعراضة وقياسة،وعلاجه بالادويه والاعشاب

آخر تحديث : 31 أكتوبر، 2019

ضغط الدم المرتفع والمنخفض وتعريفه،واعراضه،وقياسه،والوقايه منه،وعلاجه بالادويه والاعشاب

ضغط الدم هو من الامراض الشائعه التي يعاني منها معظم الناس من كثرة الضغوط اليوميه،وهو يتجزأ الي:(ضغط عاليضغط منخفض).والضغط هو قوة دفع الدم الي الاوعيه الدمويه عبر الجسم يحتوي علي الاكسجين والماء والغذاء والانزيميا

ماهو الضغط
علاج الضغط

ضغط الدم

– وهو عباره عن قوه دفع الدم علي جدران الاوعيه الدمويه، والذي يمد من خلاله جميع انحاء الجسم بالاكسجين والماء والغذاء والانزيمات وهذا ما يسمى ب(الدوره الدمويه)،فتبدأ (الدوره الدمويه)بإنقباض عضله القلب ليقوم بعملية الدفع بقوه كل أجزائه من الدم، فتنتقل من القلب الي الشريان الأبهر،و (الشريان الأبهر) يعد من اكبر شرايين جسم الإنسان ومنه مباشرة الي الشرايين المتبقية، ثم ينبسط القلب ليسمح بإمتلائه بكميه حديثه من الدم المجهز بالأكسجين لينقبض مره أخرى مليئا بشحنه جديده الى الشريان الأبهر.

-تظهر الإحصاءات الطبيه للمحافظه علي ضغط الدم يجب أن يكون في متوسط(115/75) ملليمتر زئبق، عندما يكون أعلى من هذه الدرجه فسوف يؤدي الى إجهاد القلب والكلى، ومما يسبب الي سكته دماغيه أو العقم المبكر عند الرجال

-يضخ الدّم بواسطة انتقاله عبر الشرايين الى باقي أجزاء جسم الإنسان عندما ينبض القلب، وقد تؤثر هذه القوه التي يضخ فيها القلب الدم الضغط على جدران الأوعيه الدمويه وتسمى ب(ضغط الدم الإنقباضي Systolic Blood Pressure) وهو الذي يمثل البسط في قراءات ضغط الدم، ويتم وصف قراءات ضغط الدم برقم في البسط ورقم في المقام، ويمثل المقام (ضغط الدم الإنبساطي)، حيث يعتبر (ضغط الدم الإنبساطي Diastolic Blood Pressure) وهو الضغط الذي يشكله الدم علي جدران الأوعيه الدمويه خلال إنبساط القلب بين كل نبضه ونبضه أخرى

-ويعتبر ضغط الدم مهم للغايه لأن من خلاله يتم عملية نقل الأكسجين والغذاء إلى جميع أنحاء جسم الإنسان المختلفه، وأيضا يقوم بعملية نقل خلايا الدم البيضاء للحفاظ على المناعه، والهرمونات مثل الإنسولين.

أعراض أرتفاع ضغط الدم واسبابه وتعريفه

-ارتفاع ضغط الدم يعد من أخطر الأمراض الصامته حيث يذهب المريض للطبيب دون الشعور بأعراض سابقه،لكنه يعاني من مضاعفات هذا المرض،ولذلك قد يذهب الى الطبيب:(ولديه فشل في القلب- يكون في ظهور انتفاخ في الرجلين والجسم-لديه إحساس في نبضات القلب-ومن المحتمل للمريض أنه يعاني من فشل كلوي-ويجد صعوبه في التبول)

-وأيضا أعراض زيادة اليوريا في الدم مثل:(الدوخهالضعف العام في الجسمفقدان الشهيهقد يثر على شبكية العين حيث يشعر في ضعف في الأبصار أو زغلله في العين وعدم رؤية الأشياء القريبه)، مما يؤدي لحدوث بجلطات في مختلف أجزاء الجسم كالجلطات القلبيه والدماغيه

-ويوجد بعض الحالات التي يوجد بها ضغط الدم الثانوي، حيث يعاني المريض بنوبات شديده من: التعرق،والدوخه،والصداع،مع الشعور بخفقان حاد في القلب،وهذا من المحتمل بوجود مرض (الفيكروموسايتوما) حيث يأتي المريض بفقدان شهيه وفقدان الوزن عندئذ نحتمل وجود ورم معين

-وأيضا من أعراض أرتفاع الضغط الحاد:(صداع حاد-دوخه-غثيان وتقيؤ-إرهاق شديدوإضطرابأو إرتباك-مشاكل في الرؤيه-آلام في الصدر-خفقان في ضربات القلب-وجود صعوبه في التنفس-وجود دم في البول-سماع الدق أو النبض في الأذن أو الرقبه)، وفي إهمال المريض في أخذ العلاج سوف يصل حالته للأسوأ وما تعرف ب(إرتفاع ضغط الدم الخبيث):وهذه الحاله تعرف عند وصول ضغط الدم إلى أعلى من(220/120)، وأعراضها هي:(الشعور بخفقان حاد في القلب وفقدان للوعي تشنجات وصعوبه في الإبصار)وفي بعض الحالات:(فقدان مؤقت ومفاجئ وعدم القدره على إنزال البول).

-وأيضا أرتفاع ضغط الدم(الإصابه بنزيف حاد والشعور بدوران في الرأس وعدم الإتزان)،ويسبب أرتفاع ضغط الدم الحاد بالإصابه بفقدان للذاكرة والنسيان،حيث يؤدي أرتفاع ضغط الدم إلى(أورام في الغدة الكظريه-السكتات الدماغيه)، والتمزق في الأوعيه الدمويه قد يؤدي للإصابه بإرتفاع في ضغط الدم.

قياس ضغط الدم المرتفع أو العالي

يجب على الإنسان أن يقيس مؤشرات الضغط لديه مره واحده على الأقل كل عامين والأفضل له بعد أن يبلغ من العمر 18 عاما، والعمر مابين 19 إلى 39 عاما يجب أن يقيس مؤشرات ضغط الدم لديه مره واحده على الأقل يوميا، ولكن إذا تم تشخيص الشخص بإرتفاع في ضغط الدم أو التعرض له بصفه مستمره فلابد أن يقاس بصوره متكرره على مدار اليوم.

أنواع ضغط الدم المرتفع أو العالي، وأسبابه

1-ارتفاع ضغط الدم الأساسي: عدم ظهور سبب واضح ومحدد للإصابه بإرتفاع ضغط الدم بالنسبه البالغين المصابين به، وغالبا ما يسوء المرض مع تقدم ومرور الزمن

2-ارتفاع ضغط الدم الثانوي: وأحيانا هذا المرض ينتج عن الإصابه بمرض آخر لدي المريض، ويظهر ارتفاع ضغط الدم الثانوي عند المريض فجأة، ويكون بمستوى أعلى مقياسا بضغط الدم الأساسي، والأدويه تعتبر من العوامل المؤثره في الإصابه بهذا النوع من ارتفاع ضغط الدم، وأيضا حدوث إنقطاع التنفس خلال النوم قد يؤدي إلي إرتفاع في ضغط الدم، وأمراض الكلى قد تسبب في ارتفاع ضغط الدم، وأمراض الغده الكظريه ومشاكل في الغده الدرقيه قد تسبب أيضا في ارتفاع ضغط الدم، ووجود عيب خلقي في الأوعيه الدمويه منذ الولاده قد يؤدي إلى ارتفاع في ضغط ادم

ومن اسبابه أيضا تناول بعض الأدويه مثل: (أدويه للبردوالأحتقان-تناول مسكنات للألم-تناول حبوب منع الحمل)، وتناول أيضا بعض الأدويه المخدره مثل: (الكوكايين-الأمفيتامينات-وتناول الخمور).

أنواع الضغط الدموي وقياسه ومؤشراته وينقسم إلى:

1-ضغط الدم الطبيعي:وهو يعتبر “ضغط الدم العادي Blood Pressure Normal” الأقل من (120/80) ملليمتر زئبق.

2-مرحلة التي تسبق ارتفاع ضغط الدم وتسمى”Prehypertension”: ومقياس الضغط الإنقباضي من:(120 إلى 139)، ومقياس الضغط الإنبساطي من (80 إلى 89)

3-المرحله الأولى لمرض ارتفاع ضغط الدم: يكون مقياس الضغط الإنقباضي(140/159)، ومقياس الضغط الإنبساطي(90/99).

4-المرحله الثانيه لمرض ارتفاع ضغط الدم: ويكون مقياس الضغط الدم الإنقباضي(160 أو أكثر)، ومقياس ضغط الدم الإنبساطي(100 أو أكثر)،حيث يعاني المريض من مضاعفات متعدده المصاب بإرتفاع ضغط الدم.

علاج ضغط الدم المرتفع أو العالي

-ينصح الأطباء إتباع النقاط التاليه للوقايه من الإصابه بإرتفاع في ضغط الدم:

  1. تناول الشخص الأغذيه المفيده الصحيه ويتبع نظام غذائي سليم محع الحفاظ في تناوله بكميه قليله من ملح الطعام.
  2. ممارسة الرياضه بصوره منتظمه.
  3. ويجب أن يحافظ على وزنه إذا كان يعاني من السمنه أو النحافه
  4. ويجب أن يتناول الكحول بكميه قليله جدا.
  5. ولم تكتفي إتباع أنظمه التغذيه الصحيه والرياضه السليمه للوقايه من ارتفاع ضغط الدم، بل أحيانا لجوء الطبيب بتوصية مريضه بأخذ أدويه للوقايه من ارتفاع ضغط الدم

معدل ضغط الدم الطبيعي للانسان

يكون ضغط الدم الطبيعي أقل من (130/80) ملليمتر زئبق إذا كان:(بلوغ الشخص من العمر 65 عاما أو أكبر-بلوغ الشخص أقل من العمر 65 عاما ومن المحتمل إصابته بأمراض القلب الوعائيه في 10 سنين القادمه-الشخص مصاب بمرض الكلى المزمن أو مرض السكر أو الإصابه بمرض الشرايين التاجيه).

اقرأ ايضا  اسباب تقوس الساقين عند الاطفال والرضع وطرق علاجه والوقايه منه

-عندما يكون ضغط الدم للشخص(120/80)ملليمتر زئبق أو أقل فيكون هو الأكثر تعرضا للإصابه بإرتفاع في ضغط الدم.

علاج ضغط الدم المرتفع أو العالي بالأعشاب

وينصح بعض الأطباء بتناول أعشاب طبيعيه لإنخفاض ضغط الدم العالي، حيث يوضح (الكونسلتو) وجود 6 أعشاب طبيعيه بإمكانها المساعده في علاج ضغط الدم العالي:

1-(الحبهان): فإنه يساعد على إنخفاض في ضغط الدم العالي والوقايه من مضاعفات كثيره قد تستنتج منها، وقد اقتبسنا من دراسات العقاقير في بلد “الهند” على بعض من الأشخاص وتناولوا 3 جرام من الحبهان لمده أسبوعين، وأكتشفوا أن ضغط الدم المرتفع لديهم إنخفض بشكل واضح بعد تناولهم للحبهان.

2-(القرفه): حيث أنها تساعد على تخفيض نسبة ارتفاع ضغط الدم، عندما الشخص يتناولها كمشروب أو رشها على بعض الأطعمه و الحلويات.

3-(بذور الكرفس): حيث يستخدمونه في الصين كعلاج لإرتفاع ضغط الدم في الطب البديل، وأثبتت لنا الكثير من الدراسات أن بذور الكرفس له فوائد صحيه في نزول البول والسيطره على مقياس ضغط الدم.

4-(الزنجبيل): حيث أثبتت لنا الدراسات أن الزنجبيل يقوم بعمليه تنظيم في الدورة الدموية ويساعد في إسترخائها، ويساعد أيضا في إنخفاض ضغط الدم المرتفع.

5-(بذور الكتان): هي التي تحتوي على (أحماض الأوميجا3) والتي تساعد في تخفيض ضغط الدم المرتفع، وتساعد على عدم تصلب الشرايين والأوعيه الدمويه، وأثبتت لنا الدراسات أن تناول ما بين (30 إلى 50 جراما) من بذور الكتان مره واحده يوميا، حيث يمكننا أن نضعها في العصائر ولذلك للحصول على فوائد صحيه كثيره.

6-(الثوم): فأنه يساعد على زياده نسبة ثاني أكسيد النيتريك في جسم الإنسان، ويساعد أيضا في تخفيض ضغط الدم المرتفع، ويساعد في إسترخاء الأوعيه الدمويه حتى يسمح بمرور الدم في مساحه أكبر.

علاج ضغط الدم المرتفع أو العالي بالأدوية

-نجد وجود أكثر من دواء لمرض الضغط بصفه عامه بالإحتفاظ بالإيجابيات والسلبيات، ولكن قد يوصف الطبيب المعالج للمريض أكثر من دواء لعلاج ضغط الدم وذلك على حسب حالته الصحيه.

-تتجزأ أدوية ضغط الدم المرتفع إلى عدة مجموعات أو أقسام، ويظهر لنا “الكونستلو” أشهر سبع مجموعات أو أقسام وهي:

المجموعة الأولى:الأدوية المدرة للبول

حيث تقوم بعملية تنظيم إمتصاص الصوديوم في الكلى، مما يساعد على سحب الماء معه والسماح له بإخراجه مع البول فيينتج عنه إنخفاض في ضغط الدم المرتفع، ويستخدم هذا النوع مره واحدة يوميا وصباحا على الريق وإذا تم أخذها مساء قد يشعر بالأرق والتعب الشديد لأن عندما يتناوله المريض يشعر بالذهاب كثيرا إلى المرحاض.

-ويوجد دواء يؤخذ ثلاث مرات يوميا وينصح به الطبيب المعالج للمريض الذي يعاني من ارتفاع ضغط العين وهذا الدواء يسمى (اسيتازولاميد Acetazolamide).

من أشهر أدوية هذه المجموعة:

1-(Indapamide انداباميد)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Natril ناتريليكس).

2-( Frusemide فيروسميد)، ويعرف في الصيدليات بإسم ( Lasix لازيكس).

3- (Thiazide ثيازيد)، ويعرف في الصيدليات بإسم ( Hydretic هيدريتك)، ومن الممكن تناوله في فترة الحمل.

4- (Bumetanide بيوميتانيد)، ويعرف في الصيدليات بإسم ( Burinex بيورينكس)، ومن الممكن تناوله في فترة الحمل.

5-(Spironolactone سبيرونولاكتون)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Spectone سبيكتون)، ومن الممكن تناوله في فترة الحمل.

6- (Acetazolamide اسيتازولاميد)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Cidamex سيدامكس).

المجموعة الثانيه: مثبطات إنزيم تحويل انجيوتنسين

هذه المجموعه للمرضى الذين يعانون من مرض الضغط ويعانون أيضا من مرض السكر، حيث تقوم بتثبيط إنزيم أنجيوتنسين توسيع الأوعية الدموية، ويساعد أيضا على نشاط الأنسولين، ويتم أخذه مره واحده صباحا بعد الإفطار.

من أشهر أدوية هذه المجموعة:

1- (Lisinopril ليسينوبريل)، ويعرف في الصيدليات بإسم ( Zestril زيستريل).

2- (Captopril كابتوبريل)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Capoten كابوتين).

3- (Enalpril انالبريل)،  ويعرف في الصيدليات بإسم (Ezapril ايزابيل).

4- (Ramipril راميبريل)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Tritace ترايتاس).

5- (Prindopril بريندوبريل)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Coversyl كوفرسيل).

المجموعة الثالثة:مثبط مستقبل إنزيم أنجيوتنسن

وأنه يعمل على توسيع الأوعية الدموية لوجود إنزيم الأنجيوتنسين المتحول، ويتم أخذه مره واحده صباحا بعد الإفطار.

من أشهر أدوية هذه المجموعة:

1- (Candesartan كانديسارتان)، و يعرف في الصيدليات بإسم (Atacand اتاكند).

2- (Telmisartan تيلميسارتان)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Micardis مايكردس).

3- (Valasartan فالسارتان)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Tareg تارج).

4- (Losartan لوسارتان)، و يعرف في الصيدليات بإسم (Amosar اموسار).

5- (Olmesartan اولميسارتان)، و يعرف في الصيدليات بإسم (Erasetapex ايراسيتابكس).

6- (Irbisartan اربيسارتان)، و يعرف في الصيدليات بإسم (Aprovel ابروفيل).

المجموعة الرابعة: حاصرات المستقبلات بيتا

وهي تساعد على تقليل ضربات القلب مما يقلل من ضخ الدم لجسم الإنسان، مما يعمل على تقليل إفراز الكلى للرئتين مباشرة فينتج منها خفض ضغط الدم، ويتم تناوله مره واحده صباحا بعد الإفطار، والمرضى الذين يعانون من حساسية الصدر ومن السكر لا ينصح به إعطاؤها لهم.

من أشهر أدوية هذه المجموعة:

1- (Propanolol بروبانولول)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Inderal اندرال).

2- (Bisoprolol بيسوبرولول)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Concor كونكور).

3- (Nebivolol نيبيفولول)، و يعرف في الصيدليات بإسم (Nebilet نيبيليت).

المجموعة الخامسة: النيترات

أنها تساعد على توسيع الشرايين، وهي تستخدم لدى المرضى الذين يعانون من فشل القلب للعلاج من ارتفاع ضغط الدم، وعلى حسب من مريض لأخر تختلف نسبة الجرعة، ويتم تناوله ثلاث مرات يوميا وممكن وضعها تحت اللسان عند بعض المرضى، ويفضل عدم تعاطي المنشطات الجنسية معها ولذلك حتى لا يحدث إنخفاض ضغط الدم لمستوى شديد الخطورة.

من أشهر أدوية هذه المجموعة:

1- (Isosorbide mononitrate ايزوسوربيد مونونيتريت)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Imdur امديور).

2- (Isosorbide dinitrate ايزوسوربيد داينيتريت)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Dinitra داينيتر).

3- (Nitroglycerate نيتروجليسرات)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Nitromak نيتروماك).

المجموعة السادسة: حاصرات المستقبلات ألفا

-يسمح بأخذه في حالات الحمل، ومن أشهر أدوية هذه المجموعة:

(Methyldopa ميثيل دوبا)، و يعرف في الصيدليات بإسم (Aldomet الدوميت)، ويتم تناوله ثلاث مرات يوميًا.

المجموعة السابعة:الأدوية المثبطة لقنوات الكالسيوم

و يتم أخذها للعلاج من ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية، ويتم تناوله مرة واحدة صباحا بعد الإفطار، ولا ينصح بتناولها للمرضى الذين يعانون من الفشل القلبي.

من أشهر أدوية هذه المجموعة:

1- (Verapamil فيراباميل)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Isoptin ايزوبتين).

2- (Diltiazem ديلتيازيم)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Altiazem التيازيم).

3- (Nifedipine نيفيديبين)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Epilat ابيلات).

4- (Amlodipine املودابين)، ويعرف في الصيدليات بإسم (norvasc نورفاسك).

5- (Felodepine فيلوديبين)، ويعرف في الصيدليات بإسم (Plendil بلينديل).

اعراض إنخفاض ضغط الدم واسبابه هبوطه

– ضغط الدم المنخفض يعتبر من المشكلات المنتشرة في عصرنا، والذي يعاني الكثير من الأشخاص من انخفاض في ضغط الدم، وعندئذ يشعر الشخص بإرهاق شديد للغاية وعدم توازن في جسمه.
-ويعتبر إنخفاض الضغط هو إنخفاض في ضغط الدم، وإنخفاض في شرايين الدورة الدموية، وكما ذكرنا في السابق أن ضغط الدم يقوم بعملية دفع الدم عكس جدران الشرايين عندما يضخ الدم من القلب، ويحدث إنخفاض في ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم الإنقباضي أقل من 90 ملليمتر زئبق والإنبساطي يكون أقل من 60 ملليمتر زئبق، ففي الممارسة اليومية فإن ضغط الدم يكون منخفض جدا فقط في ظهور أعراض واضحة.
-ويعتبر إنخفاض ضغط الدم حالة فسيولوجية وليس مرض وهو على عكس مفهوم ارتفاع ضغط الدم، والذين يمارسوا الرياضة وهم في لياقة بدنية عالية، يدل انخفاض ضغط الدم لديهم على الصحة الجيدة واللياقة البدنية، ويوجد بعض الناس الذين يعانون من إنخفاض ضغط الدم الذي قد يسبب:( الدوخة والإغماء-وجود سرعة في نبضات القلب-وقد تؤثر على الغدد الصماء أو الأعصاب، وأيضا إنخفاض حاد في ضغط الدم من الممكن أن يقوم بتقليل نسبة الأكسجين والمواد الغذائية في الدماغ والأعضاء الحيوية، ومما يستنتج منه في النهاية بتهديد الحياة وما تعرف ب(صدمة).

معدل قياس ضغط الدم المنخفض

1-(هبوط ضغط الدم Hypotension): وهي عندما تساوى القراءة الكبرى 90 ملليمتر زئبق أو أقل، وتساوي القراءة الصغرى 60 ملليمتر زئبق أو أقل.
2-(ضغط الدم الطبيعي Normal Blood Pressure): وهي عندما تساوي القراءة الكبرى 120 ملليمتر زئبق أو أقل، وتساوي القراءة الصغرى 80 ملليمتر زئبق أو أقل. 
3-(حالة ما قبل ارتفاع ضغط الدم Prehypertension): وهي عندما تقاس القراءة الكبرى بين 120-139 ملليمتر زئبق، وتقاس القراءة الصغرى بين 80-89 ملليمتر زئبق.
4- (المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم Hypertension): وهي عندما تقاس القراءة الكبرى بين 140-159 ملليمتر زئبق، وتقاس القراءة الصغرى بين 90-99 ملليمتر زئبق.
5-(المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم Hypertension): وهي تساوي القراءة الكبرى أو زيادة عن 160 ملليمتر زئبق، وتساوي القراءة الصغرى أو زيادة عن 100 ملليمتر زئبق.
6-(حالة نوبة فرط الضغط Hypertensive Crisis): وهي عندما تزداد القراءة الكبرى عن 180 ملليمتر زئبق، وتزداد القراءة الصغرى عن 110 ملليمتر زئبق، وعندئذ يجب التدخل السريع من قبل الطبيب المختص.

أعراض ضغط الدم المنخفض

وعندما يكون ضغط الدم منخفض بشدة، فينتج عنه حدوث إغماء ونوبات، ويعتبر انخفاض ضغط الدم مرتبط أحيانا بهذه الأعراض ومنها مرتبطة بأسباب أخرى، ونوضح أعراض انخفاض ضغط الدم وهي: (الشعور بدوخه في الرأس- الشعور بسرعة في التنفس- ووجود ألم في الصدر- حدوث غثيان- وظهور هذلان ورطوبة الجلد- الشعور بصداع شديد- ويشعر بالعطش- حدوث سعال وبلغم- ويوجد عسر هضم- ضربات القلب تكون في تزايد- ظهور حمى أعلى من 38.3 درجة مئوية- الشعور بألام شديدة في الظهر- ظهور براز أسود اللون- يوجد عسر في البول- حدوثه نتيجة للتأثير السلبي للأدوية- وفقدان وعي مفاجئ- الشعور بفقدان الرؤية – ووجود اضطراب في النسيج الضام متلازمة إهلرز.دانلوس).
  • حيث الرياضيون ذو اللياقة البدنية العالية هم الذين لا يشعرون بأي من الأعراض هذه ولأنهم يتميزوا بنسبة قليلة في ضغط الدم.
اقرأ ايضا  علاج ثقب القلب عند الاطفال, اسبابه واعراضه وانواعه وطرق علاجه

أسباب ضغط الدم المنخفض

-ويعتبر ضغط الدم المنخفض نتيجة لعدم ضخ القلب بصورة سليمة ومنتظمة، وبالتالي نستنتج من هذا عدم إيصال الدم إلى المخ، ومن أباب ضغط الدم المنخفض:

1- وجود أنيميا شديدة للغاية قد تؤدي لإنخفاض في ضغط الدم.

2-ضعف في عضلة القلب قد يؤدي لإنخفاض في ضغط الدم.

3-ضيق الصمام الميترالي قد يؤدي لإنخفاض في ضغط الدم.

4-ضيق في الصمام الأورطي قدج يؤدي لإنخفاض في ضغط الدم.

5-وجود سوائل قليلة بجسم الإنسان قد تؤدي لإنخفاض في ضغط الدم.

6-أي ظهور تغيير مفاجئ في وضع جسم الإنسان قد يؤدي لإنخفاض في ضغط الدم.

علاج ضغط الدم المنخفض

-ويعتمد علاج ضغط الدم المنخفض على ضرورة معرفة الأسباب التي أدت له وعلاجه أيضا، وإذا كان ضيقا في الصمام الأورطي، أو ضيقا في الصمام الميترالي، أو ضعف في عضلة القلب، أو الأنيميا الشديدة.

-وفي وجود تغييرات مفاجئة في أوضاع جسم الإنسان نتيجة إنخفاض ضغط الدم، فلابد من تغيير في وضع الجسم.

وإذا كان يوجد نقص في السوائل في جسم الإنسان قد يؤدي لإنخفاض في جسم الإنسان، ولابد من زيادته بواسطة:

1-يجب على الإنسان شرب كميات وفيرة من الماء على الأقل 1 لتر يوميا، لكي تساعد على تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان، وزيادة تدفق الدم في الشرايين، وأيضا تساعد على ارتفاع في ضغط الدم.

2-يجب تناول الأطعمة المفيدة التي تحتوي على الصوديوم والتي قوم على ارتفاع في ضغط الدم، والتي تقوم بدورها على المحافظة على نسبة الماء في جسم الإنسان.

3-يجب أيضا تناول الخضروات الورقية المفيدة، والفواكه الصحية، لأنها تحتوي على نسبة من الماء وتقوم بتحسين تدفق الدورة الدموية للقلب.

علاج ضغط الدم المنخفض بالأدوية

-ويعتبر (نورمال سلاين حقن محلول لرفع الضغط) من الأدوية الهامة لتعويض كمية السوائل في جسم الإنسان، ويتم اللجوء لهذا الدواء عند حدوث إنخفاض حاد في ضغط الدم وذلك لنقص كمية السوائل في جسم الإنسان.

علاج ضغط الدم المنخفض بالأعشاب

1-الأوراق الهرقلية: وقد تستخدم حيث يتم نقع كمية منها في ماء مغلي أو من الممكن أن تغلي جذور هذه الأوراق مع بذورها، ثم يتم تناول هذا المشروب المغلي كوب صغير ثلاث مرات يوميا.

2-الجنسنج: حيث ينصح به الطبيب بتناول هذا النوع من الأعشاب للمريض الذي يعاني ضغط الدم المنخفض، وهو يوجد به نسبة من الكافيين الذي يقوم بإرتفاع في ضغط الدم.

علاج ضغط الدم المنخفض بالنباتات

-القرفة: وهي التي تقوم بعملية تنشيط الدورة الدموية، وتقوم بمنع تجلط الدم بالشرايين، ويساعد على خفض نسبة الكولسترول في جسم الإنسان، ويتم تناول هذا المشروب ثلاثة أكواب يوميا، ويتم وضعها أيضا على الأطعمة المختلفة الصحية.

الشمندر: وهي لها قدرة فائقة على ارتفاع ضغط الدم، وتعتبر من أهم العلاجات الطبيعية من الدرجة الأولى، حيث يتم تقطيع جذورها ويتم وضعها على طبق السلطة، يتم أيضا بعصر أوراقه وتناول هذا المشروب مرة قبل الغداء ومرة قبل العشاء ويمكن تحلية المشروب حسب الرغبة بإضافة معلقة صغيرة من العسل الأبيض.

-الكركم: يوجد بداخله مواد مضادة للأكسدة، ويقوم بعملية منع حدوث إلتهابات، ويعمل على محافظة القلب وجعله بصحة جيدة، ولحدوث رفع في ضغط الدم يتم وضع ربع معلقة من الكركم، وربع معلقة من القرفة، وربع معلقة من الزنجبيل في كوب من الماء المغلي، ويتم تناول هذا المشروب مرة واحدة يوميا.

-الكرفس: وهي من النباتات التي لها قدرة فائقة لعلاج إنخفاض ضغط الدم، وينصح بأخذ كمية وفيرة من الكرفس على مدار اليوم.

-الملفوف: حيث يتم وضعه بعد فرمه ناعما على السلطة، ومن الإمكان سلقه وحشوه بالأرزثم يتم طبخه أو يتم تناوله هكذا وحده.

 

 

السابق
الكبد واهميته والامراض التي تصيبه وعلاجه بالادويه والاعشاب والوقايه منه
التالي
تفسير حلم الاغتصاب والتحرش والزنا للمرأة وللعزباء وللمتزوجه وللحامل وللرجل

اترك تعليقاً