فوائد الجبال في الأرض وأهميتها في القرآن ولماذا خلقها الله

آخر تحديث : 27 مايو، 2021

إن الله خلق الخلق وجعل لكل مخلوق من مخلوقاته أهمية وفائدة لا قوام لباقي المخلوقات بغيرها، وجعل لها دورا سواء علمناه أم لم نعلمه، ومن مخلوقات الله التي فيها العجب العجاب: الجبال. في هذا المقال: نتحدث عن فوائد الجبال في الأرض وأهميتها في القرآن ولماذا خلقها الله.

الجبال في القرآن

ما هي الجبال

الجبال كما هو معروف هي تضاريس أرضية ترتفع عما حولها من المناطق، كما تتميز بعض الجبال بالقمم الصخرية والسفوح الشديدة الانحدار، والقمم المرتفعة العلو. فهناك فرق بين الجبل والهضبة، فالجبل أحد من الهضبة وأكثر ارتفاعا منها. ويبلغ ارتفاع أعلى جبل في الأرض 8848 م فوق سطح البحر، وهو قمة إيفريست.

ومن مميزات الجبال انخفاض الضغط الجوي فيها، إذ أنه من المعروف عن الأرض أنه كلما ارتفع المكان عن سطح الأرض كلما انخفض فيه الضغط الجوي، وكلما انخفض المكان ارتفع فيه الضغط. فقمة إيفريست هي أعلى مكان على الأرض، وأخفض نقطة من حيث الضغط الجوي. لذا يصعب التنفس في الجبال العالية.

أهمية الجبال وفوائدها

إن للجبال فوائدا كثيرة وأهمية كبيرة في ثبات الأرض والمناخ وما إلى ذلك، ومن أهم أدوار الجبال:

  • تثبيت الأرض ومنع الزلازل، لأن الجبل كما هو بارز في الأرض للعيان ثابت في الأرض، وبعض الجبال يكون حجمها تحت الأرض مثل الذي فوقها أو أكبر.
  • مقاومة جاذبية الشمس والقمر الشديدة، وهذا مما يتحكم في المد والجزر البحري. وإلا لكنا غرقنا في مياه البحار بسبب هذا.
  • وقوفها سدا أمام الرياح والأعاصير والعواصف، ولو لم تكن الجبال لكان وجه الأرض كله مثل بعضه صحراء قاحلة بسبب الكوارث الطبيعية والانجراف والتصحر…
  • تقلل من تماس الهواء المجاور للأرض عند دورانها حول نفسها.

فؤاد الجبال من القرآن

ذكر الله الجبال في القرآن الكريم وذكر في بعض الآيات فوائدها، وهذه الفوائد المذكورة للجبال في القرآن الكريم هي:

  • أنها مثبتات للأرض حتى لا تميد بنا وتنحرف عن مسارها.
  • قال تعالى: {وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ} ﴿٣١ الأنبياء﴾ والرواسي هي الجبال.
  • أن الجبال حصون كالقلاع المنيعة لنا.
  • قال تعالى: { وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِمَّا خَلَقَ ظِلَالًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْجِبَالِ أَكْنَانًا} ﴿٨١ النحل﴾
  • وكلمة أكنانا تعني حصونا منيعة.
  • أنها موطن للكثير من مخلوقات الله، ومن هذه المخلوقات النحل. وقد أثبت العلم الحديث أن الجبال موطن لربع الحياة البيولوجية على الأرض.
  • قال تعالى: { وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا} ﴿٦٨ النحل﴾.
  • أنها دليل على عظمة الخالق، وقد ذكرها الله تعالى في كثير من المواضع على سبيل بيان عظمة الله وخلقه وشؤونه.
  • قال تعالى: {وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ} ﴿١٩ الغاشية﴾

لماذا خلق الله الجبال

فالله خلق الجبال لتثبت الأرض ولا تميد بالخلق، وهذا هو الهدف من الجبال كما قال رب العزة جل في علاه كما ذكرنا آنفا.

كم مرة ورد ذكر الجبال في القرآن

ورد ذكر الجبال في القرآن الكريم بثلاث صيغ مختلفة: الجبال (جمع تكسير، أحيانا معرفة وأحيانا نكرة)، الجبل (مفرد معرف أو نكرة)، رواسي (جمع تكسير نكرة في كل المواضع.

فذكرت هذه الصيغ كالآتي:

  • الجبال: ذكرت 33 مرة في القرآن الكريم.
  • الجبل: ذكر 6 مرات في القرآن الكريم.
  • رواسي: ذكرت 9 مرات في القرآن الكريم بهذه الصيغة نكرة غير معرفة.

أسماء الجبال التي ذكرت في القرآن

ذكر في القرآن الكريم أسماء 5 جبال، وهي:

  • جبل الطور: وهو جبل طور سيناء الذي كان فيه ميقات موسى عليه السلام مع ربه جل وعلا.
  • جبل عرفات: وذكر في الحديث عن مناسك الحج في القرآن.
  • جبلا الصفا والمروة: وكذلك ذكرا في الحديث عن الحج والعمرة.
  • جبل الجودي: وهو الجبل الذي رست عليه سفينة سيدنا نوح عليه السلام بعد الطوفان. ويقال أنه في تركيا اليوم، لكن العلم لله، وقد يكون اسم الجودي هذا غير الجبل المقصود به.

أسماء الجبال المشهورة ولم تذكر في القرآن

هناك الكثير من الجبال المشهورة التي لم تذكر في القرآن الكريم، منها ما جرت فيه أحداث تاريخية في الإسلام أو مع الأنبياء، ومنها ما هو مشهور اليوم بحكم علو ارتفاعه وما إلى ذلك، ومن هذه الجبال المشهورة وغير المذكورة في القرآن الكريم:

  • جبل أحد: وهو الجبل في المدينة المنورة، الذي جرت في موقعه غزوة أحد، وهو الجبل الذي قال عنه النبي ﷺ: { هذا جَبلٌ يحبُّنا ونحبُّهُ} جزء من حديث رواه البخاري وصححه الألباني.
  • جبل النور: وهو الجبل الذي كان رسول الله ﷺ يذهب إليه ويتعبد في غار حراء، وهو الجبل الذي نزل عليه الوحي فيه.
  • جبل ثور: وهو الجبل الذي فيه غار ثور، الذي اختبأ فيه رسول الله ﷺ وصاحبه أبو بكر الصديق رضي الله عنه فيه عن المشركين.
  • جبل ورقان: وهو جبل يبعد عن المدينة المنورة بـ 70 كيلومترا، أخبر عنه النبي ﷺ أنه جبل من جبال الجنة.
  • جبل افرست: وهو أعلى قمة في العالم، يبلغ علوه 8848 م فوق سطح البحر، يقع في سلسلة جبال الهيمالايا في الصين.
  • جبل أوكونكاغو بالأرجنتين، وهو أعلى قمة خارج قارة آسيا بارتفاع 6962 م فوق سطح البحر، يقع في سلسلة جبال الأنديز في الأرجنتين قارة أمريكا الجنوبية.
  • جبل فوجي: وهو أعلى قمة في اليابان، يتميز بشهرته سياحيا، وما يميزه أنه يظهر من مدينة طوكيو بارتفاعه الكامل الذي يبلغ 3776، ويعرف في طوكيو بفوجي سان، أي السيد فوجي.
  • جبل مون بلون: وهو جبل يقع في إيطاليا بجانب الحدود الفرنسية، وهو أعلى قمة في جبال الألب، يبلغ ارتفاعه 4809 م فوق سطح البحر، ويختلف هذا العلو مع اختلاف تساقط الثلوج من سنة إلى سنة.
  • جبل ماترهون: وهو جبل يقع بين سويسرا وإيطاليا، وهو جبل شهير.

ختاما

لله في خلقه شؤون، ففي كل شيء خلقه حكمة وفائدة، وهو العظيم سبحانه وتعالى، خلق كل شيء فأحسن خلقه، وجعل التوازن في الأرض والسماوات وصورنا فأحسن صورنا، إنه هو اللطيف الخبير.

هذا والله أعلم، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

مصادر

القرآن الكريم

السنة النبوية الصحيحة – موقع حديث للتحقق من صحة الأحاديث-

موقع المعاني

ويكيبيديا

 
السابق
معجزات الأنبياء والرسل – أشهر معجزات الأنبياء والرسل
التالي
أنواع السحر الأسود والسفلي بالصور 

اترك تعليقاً