ما هو الغثيان وأسبابه وطرق العلاج منه

ما هو الغثيان وما أبرز الأسباب التي قد ينتج عنها، لعل تلك الأسئلة التي قد يحتاج مصابي الغثيان المتكرر إلى التعرف عليها، خاصة وأنه يعد من الظاهرات الغير صحية الأكثر انتشارًا عند كثير من الأشخاص، في الواقع قد يكون الغثيان أمر مكروه بالنسبة للكثير من الأفراد لما يسببه بالجسم من هزل وتعب ملحوظ، وقد يلجأ البعض لعلاجه بطرق مختلفة أيضًا كل هذا وأكثر سوف نقدمه لكم عبر موقع الاحلام بوست في السطور التالية.

ما هو الغثيان

ما هو الغثيان

يمكننا تعريف الغثيان كونه شعور غير مريح قد يصيب الجزء العلوي من المعدة مسببًا اضطرابها بصورة ملحوظة، وقد يصاحب تلك الحالة صداع وقيء أيضًا، ومن الجدير بالذكر أن مثل تلك الظاهرة الغير صحية قد تستمر لوقت قصير وربما لساعات وأيام أيضًا.

أسباب الغثيان المستمر بدون تقيؤ

بعد التعرف على ما هو الغثيان فعلينا ذكر أسباب الإصابة بتلك الحالة من الغثيان بشكل مفاجئ، وإليكم ذلك..

كثرة تناول العقاقير الطبية

ربما يصاب الفرد بالغثيان نتيجة لكثرة استخدام العقاقير الطبية والتي قد تؤدي إلى الإحساس بالقيء، ومن ذلك على سبيل المثال:

  • المضادات الحيوية.
  • الأدوية المدرة للبول.
  • المسكنات بكل أنواعها.
  • أدوية القلب.
  • المواد المخدرة.
  • العلاج الكيماوي لأورام السرطان.
  • أدوية الربو.
  • العلاج بالأشعة.

بعض الأمراض المسببة للغثيان

بعض الأمراض المسببة للغثيان

هناك أيضًا مجموعة من الأمراض التي قد تؤدي إلى الإصابة بالغثيان، ومن صور ذلك:

  • الأمراض الالتهابية؛ حيث تشمل الالتهابات الحادة للأمعاء والمعدة، القرحة الهضمية، التهابات الكبد، التهابات البنكرياس والمرارة.
  • التهابات الأذن الوسطى.
  • الشقيقة، وتشمل التهاب السحايا والصرع والنزيف الدماغي.
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل انسداد الأمعاء.
  • إصابة الشخص ببعض الأمراض الأخرى مثل مرض أديسون، مرض كرون، السكري وفرط الغدة الدرقية.

جفاف الجسم

فقد يحدث جفاف الجسم بسبب عدم وجود سوائل كافية للجسم؛ حيث تكون أجهزة الجسم في حالة خمول لقلة السوائل مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم بصورة غير طبيعية مما يؤدي بدوره إلى حدوث قئ وغثيان.

لذلك يجب شرب ماء كثير بكمية لا تقل عن 8 أكواب يوميًا، وكذلك شرب العصائر الطبيعية والمشروبات الساخنة وأكل الفواكه التي تحتوي على كمية كبيرة من الماء.

مسببات طارئة للغثيان

  • كما يمكن أن يكون سببه وجود حمل في الشهور الأولى.
  • علاوة على ذلك فمن الممكن أن يحدث نتيجة الإصابة بالقلق والاكتئاب.
  • إلى جانب ذلك فقد يصاب آخرون بالقيء نتيجة انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه بصورة كبيرة.
اقرأ ايضا  أعراض الحمل لأول مرة قبل الدورة

كيفية تشخيص الغثيان

كيفية تشخيص الغثيان

بعد التعرف على ما هو الغثيان وأبرز أسبابه، ينبغي الإشارة إلى كيفية تشخيص الإصابة به، لذا سوف يطلب الطبيب المعالج من المريض بعض الفحوصات الطبية اللازمة لتشخيص حالته من خلالها، ومن ذلك:

  • صورة أشعة على البطن.
  • تحليل الدم.
  • تنظير داخلي.
  • قياس الضغط الدموي للمريض.
  • عمل أشعة على المعدة.
  • عمل الاختبار التنفسي.
  • فحص جسدي شامل.

اسباب الغثيان الصباحي

يعتبر الغثيان شعور مزعج جدًا وخصوصًا في فترة الصباح، وربما يكون ذلك إجابة مختصرة عن السؤال ما هو الغثيان والذي غالبًا ما يحدث نتيجة لأسباب عديدة لعل أبرزها ما يلي:

  • تناول وجبة دسمة في الصباح: أو الإسراف في تناول الطعام في وجبة الإفطار.
  • الإحساس بالخوف والقلق: حيث يتسبب الخوف والقلق في زيادة النشاط الدماغي عن الطبيعي، وهذا يتسبب في كثرة تدفق الدم إلى العضلات مما يتسبب في حدوث غثيان.
  • انخفاض السكر في الدم: فعند انخفاض السكر في الدم يحدث ألم في المعدة مما يسبب الغثيان.

اسباب الغثيان الصباحي

  • الصداع: فعند وجود صداع نصفي تحدث الأعراض الآتية مثل الدوخة والغثيان والقيء، ويمكنك تجنب الإصابة بالصداع النصفي عن طريق تجنب السهر وقلة النوم وتجنب الأصوات المرتفعة والقلق والتوتر.
  • تناول العقاقير على معدة فارغة: حيث يوجد بعض الأدوية التي يجب أن تؤخذ على معدة فارغة كعلاج ضغط الدم المرتفع وعلاج الغدة الدرقية وعلاجات الاكتئاب، ولكن عند حدوث قئ وغثيان يجب الرجوع إلى الطبيب.
  • الأشخاص المصابون بقرحة المعدة: قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالغثيان في الصباح.
  • أمراض الجهاز التنفسي: قد ينتج الغثيان من أمراض الجهاز التنفسي، حيث يذيب المخاط إلى المعدة عن طريق المرئ مما يسبب الغثيان، ولذلك يتوجب على مريض الجهاز التنفسي الإكثار من شرب السوائل الدافئة.
  • الحمل: فقد يحدث الغثيان والقيء في الشهور الأولى من الحمل وربما يحدث ذلك نتيجة عدم توازن السكر بالدم.
  • الأنيميا: قد يصاب الفرد بالأنيميا عندما يفقد الجسم الكثير من المعادن والفيتامينات مما يتسبب في حدوث غثيان ودوخة شديدة وعدم توازن بالجسم.

الوقاية من الغثيان

في الواقع هناك بعض التعليمات التي قد تُجنب الشخص الإصابة بالغثيان، والتي قد توضح بصورة شاملة ما هو الغثيان وأبرز السبل للوقاية منه، وهي كالتالي:

الوقاية من الغثيان

  • تجنب ممارسة الرياضة أو أي نشاط بعد الطعام مباشرة.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية دهون كبيرة مثل الأطعمة المقلية.
  • تناول الأطعمة الصحية الخفيفة.
  • يجب شرب المشروبات ببطء.
  • عدم الجمع بين الأطعمة والمشروبات الباردة والساخنة.
  • يجب تجنب شرب المياه الغازية لأنها تعمل على كثرة غازات البطن مما يتسبب في الإحساس بشعور الغثيان.
  • استنشاق الهواء والتنفس بعمق فهذا يساعد أيضًا على تخفيف شعور الغثيان.
  • استنشاق بعض الروائح والزيوت مثل القرفة والبابونج والنعناع وأيضًا زيت الخزامي وزيت الليمون حيث أن هذه الروائح العطرية الطبيعية تحد من شعور الغثيان السيئ.
  • التقليل من كمية الكافيين المُستخدمة في اليوم الواحد.
  • الامتناع عن تناول الكحوليات.
اقرأ ايضا  متى تتوقف الحامل عن ابر السيولة للحوامل وتأثيرها على المولود

علاج الغثيان

يجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب المعالج من أجل تحقيق الشفاء بسرعة أكبر وبطريقة صحية أيضًا، وكذلك لكي يوضح له الطبيب ما هو الغثيان وأسباب الإصابة به أيضًا، ويمكن علاجه باستخدام الحبوب أو الأعشاب الطبيعية كالتالي..

حبوب للغثيان

حبوب للغثيان

  • البوتبروفينونات Butyrophenones، وهو من الأدوية المعروفة لمعالجة الشقيقة.
  • مضادات الكولين Anticholinergic Drugs، تستخدم للأمراض المتعلقة بالحركة وتستخدم بطريقة محدودة لكثرة آثارها الجانبية التي تحدث من خلال استعمالها.
  • الفينوثيازينات phenothiazines، فهو مضاد جيد للقئ ويستخدم لمعالجة الشقيقة أيضًا.
  • البنزوديازيبينات Benzodiazepines، يعمل هذا الدواء على تعزيز عمل الجهاز التنشيطي ويعتبر هو المسئول عن العصبية، ويعالج أيضًا القلق واضطرابات النوم.

علاج القيء بالاعشاب

علاج القيء بالاعشاب

فيما يخص الإجابة عن السؤال ما هو الغثيان أو القيء ينبغي الإشارة إلى طرق علاجه بالأعشاب الطبيعية والتي من أشهرها ما يلي:

  • النعناع المغلي: فهو مهدئ قوي وفعال للمعدة وعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي وله دور كبير أيضًا في تنظيم عملية الهضم.
  • القرفة: تمتلك دور فعال لعلاج الغثيان وخصوصًا خلال فترة الحمل.
  • الشمر: يلعب الشمر دور كبير في إخفاء أعراض الغثيان وذلك لأنه يساعد في علاج اضطرابات المعدة.
  • الزنجبيل: فإنه من أكثر الأعشاب استخدامًا نتيجة لفوائده الكبيرة؛ حيث أن دوره كبير جدًا في التخفيف من الشعور بالغثيان.
  • البابونج: له دور قوي وفعال في علاج الغثيان، لأنه يعمل على تخفيف الجهاز الهضمي وأيضًا يعتبر من الأعشاب المسكنة والمهدئة.
  • اليانسون: فهو مفيد جدًا لعلاج الغثيان والقيء.
  • الليمون: يعتبر الليمون فعال جدًا في علاج الغثيان، وذلك لأنه يؤثر على حموضة المعدة بشكل كبير، ولكن يجب استخدامه بحذر.

بهذا نكون قد انتهينا من الحديث حول إجابة السؤال ما هو الغثيان وننصح بضرورة استشارة الطبيب في حالة الشعور المتكرر بالغثيان للحصول على وصفة طبية مناسبة، خاصة وأنه شعور سئ للغاية وقد يتسبب في عدم الراحة بصورة كبيرة، كما أن هناك العديد من الطرق الطبيعية المستخدمة في علاجه، والتي قد تساهم في التخلص من الغثيان ومع ذلك يفضل أيضًا استشارة الطبيب حول تلك الوصفات أيضًا، هذا ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

 
اترك تعليقا