طرق التعافي من التسمم الغذائي في المنزل باستخدام الأعشاب

يعاني بعض الأشخاص من التسمم الغذائي وهو عبارة عن حدوث عدوى عن طريق تناول الطعام أو الشراب الملوث بالبكتيريا، الفيروسات، أو الطفيليات، يمكن أن يحدث تلوث الغذاء في أي مرحلة من مراحل تحضيره سواء أثناء الإنتاج، التخزين أو مرحلة الطهي في المنزل، هناك الكثير من الأعراض التي تميز التسمم الغذائي، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم المعلومات عن التسمم الغذائي، أهم أعراضه، طرق التعافي من التسمم الغذائي وغيرها من المعلومات المفيدة.

التسمم الغذائي

يعرف التسمم الغذائي بالمرض الذي ينقل عن طريق تناول الطعام أو الشراب الملوث، سواء كان الطعام يحمل البكتريا، الفيروسات، الفطريات أو أحد المواد التي تنتجها هذه الجراثيم.

تتشابه أعراض التسمم الغذائي مع بعضها البعض، ولكن تختلف في فترة بقاء هذه الأعراض.

تعتمد الفترة التي تظل فيها الأعراض ملازمة للمريض على حسب ما يلي:

  • نوع وطبيعة الجرثومة المسببة للتسمم.
  • كمية الجراثيم والعدوى التي تعرض لها الجسم.
  • شدة الأعراض على الجسم.

أعراض التسمم الغذائي

قبل البدء في ذكر طرق التعافي من التسمم الغذائي، ينبغي في البداية التعرف على ما هي أعراض التسمم الغذائي، ومن أهم هذه الأعراض الآتي:

  • الغثيان والميل للقيء وفي أغلب الأحيان يحدث قيء بالفعل.
  • الحمى أو ما يعرف بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والاعياء الشديد.
  • آلام شديدة وتقلصات في منطقة البطن والأمعاء.
  • الانتفاخ ووجود الغازات داخل البطن.
  • الإسهال.

طرق التعافي من التسمم الغذائي

يعتبر التسمم الغذائي من الأشياء التي تختفي خلال عدة أيام من نفسها، وذلك دون الحاجة إلى استخدام أدوية للعلاج، ولكن الأدوية التي يمكن استخدامها تكون لتخفيف الأعراض ومنع حدوث المضاعفات، ومن طرق التعافي من التسمم الغذائي ما يلي:

شرب الماء

  • يعتبر شرب الماء من الأشياء الأساسية في التعافي من التسمم الغذائي أيا كان نوعه.
  • وذلك حتى يتم تعويض الماء والسوائل التي يتم فقدانها خلال الإسهال والقيء.
  • يجب أن يحرص المريض على شرب ١٦ كوب من الماء أو ما يعادل أربعة لتر من الماء يومياً خلال فترة التسمم الغذائي.
  • يساعد الماء أيضاً على تخليص الجسم من السموم التي تعرض لها الجسم، تنظيف وتنقية الأمعاء من السموم.
  • الحرص على شرب شاي النعناع، الزنجبيل، الليمون وذلك لأنهم يساعدوا على تهدئة المعدة والأمعاء.
  • تجنب شرب الشاي والقهوة والمشروبات الكحولية خلال فترة التسمم الغذائي، وذلك لأنها تزيد من فرصة حدوث الجفاف.

اقرأ أيضًا: اعراض سرطان الرحم للعذراء “تشخيصه وأسبابه وطرق علاجه”

هناك الكثير لا الطرق الأخرى المفيدة في التعافي من التسمم الغذائي منها ما يلي:

  • تجنب تناول الأطعمة الصلبة والحرص على تناول الأطعمة اللينة والحساء، وذلك لأن التسمم الغذائي يتسبب في حدوث القيء.
  • كما أن تناول الأطعمة الصلبة من شأنه أن يزيد حدوث القيء.
  • من الأطعمة اللينة التي يمكن تناولها في حالات التسمم الموز، الأرز الأبيض المسلوق، الخبز المحمص.
  • يجب تجنب تناول الطعام الملوث والذي تسبب في حدوث التسمم، وفي حالة عدم القدرة على تحديد أي طعام هو الذي تسبب في التلوث، ينبغي الحرص على تناول الأطعمة التي تم تحضيرها أمام عينك.
  • الحرص على تناول شاي الأعشاب وخاصة شاي الزنجبيل والنعناع لما لهما من دور فعال في تهدئة وترطيب المعدة.
  • يجب الحرص على تناول الصودا مع الليمون أو الزنجبيل، وذلك لأن الغازات الموجودة في الصودا تساعد على سرعة تعافي المعدة والأمعاء.
  • ينبغي تجنب تناول الأدوية التي تعالج الإسهال والقيء، والتي يتم صرفها من الصيدلية دون الحاجة إلى وصفة طبية.
  • وذلك لأن هذه الأدوية تمنع الميكانيزم الطبيعي للجسم للتخلص من التسمم الغذائي.

علاج التسمم الغذائي منزلياً

هناك عدة طرق التعافي من التسمم الغذائي سواء كانت باستخدام الأدوية، أو العلاجات المنزلية أو بالأعشاب، ومن أهم طرق علاج التسمم الغذائي في المنزل الآتي:

  • الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل وذلك لتعويض الفاقد من الماء والأملاح أثناء الإسهال والقيء، وذلك تجنباً لحدوث الجفاف.
  • يجب الإكثار من شرب شاي الزنجبيل والنعناع، وذلك لأن كلا منهما يساعد على تهدئة المعدة والأمعاء.
  • يتميز الزنجبيل بقدرته على تقليل الشعور بالغثيان والميل للقيء وبالتالي الشعور بالراحة.
  • يساعد الزنجبيل أيضاً على تحسين عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية الأساسية بشكل جيد.
  • خل التفاح يعتبر من أهم طرق التعافي من التسمم الغذائي، وذلك على الرغم من طبيعته الحمضية إلا أن له خصائص مضادة للبكتيريا والجراثيم الضارة.
  • وبالتالي فهو يساعد على القضاء على مسببات التسمم الغذائي، يتم استخدام خل التفاح عن طريق إضافة ملعقتين منه على كوب من الماء الدافئ ويتم شربه قبل تناول الوجبات.

اقرأ ايضًا: أسرع علاج لحروق اليد من الفرن وطرق إزالة أثار الحروق نهائيًأ

علاج التسمم الغذائي بالأعشاب

يعتبر استخدام الأعشاب الطبيعية من أفضل طرق التعافي من التسمم الغذائي وذلك لأن نباتات طبيعية ولا يوجد لها أي آثار جانبية، ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:

الثوم:

  • يعتبر الثوم من النباتات الطبيعية المفيدة في علاج الكثير من الأمراض منها التخلص من التسمم الغذائي.
  • يتميز الثوم باحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا والجراثيم الضارة، وبالتالي فهو يساعد على القضاء على الجراثيم المسببة للتسمم.
  • كما يساعد وجود مضادات الأكسدة والمعادن في نبات الثوم على رفع كفاءة الجهاز المناعي وزيادة قدرته على مواجهة التسمم.
  • يستخدم الثوم في علاج التسمم عن طريق إضافة فصوص الثوم الطازجة إلى الزبادي، كما يمكن استخدامه بمفرده.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم المعلومات عن ما هو التسمم الغذائي، طرق التعافي من التسمم الغذائي، أسباب التسمم الغذائي وما هي أهم أعراضه، علاج التسمم الغذائي منزلياً، علاج التسمم الغذائي بالأعشاب الطبيعية وغيرها من المعلومات المفيدة نتمنى أن ينال إعجابكم.

 
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.